الرئيسيةشهدائنا الشهيد أحمد من تحرير الرقة إلى الالتحاق بحملة عاصفة الجزيرة

 الشهيد أحمد من تحرير الرقة إلى الالتحاق بحملة عاصفة الجزيرة

الشهداء هم نجوم تتلألأ في ظلام ليل الظلم والإرهاب، بذلوا دماءهم رخيصة فداء للوطن الذي تربم وعاشوا في أحضانه، والشهيد أحمد الأحد أحد هؤلاء الأبطال، الين ضحوا في سبيل الوطن ولأجل الوطن.

وفي زيارة للمركز الإعلامي لمنزله في مدينة الطبقة التقينا بعائلته، وتحدثنا إلى والدته، التي حدثتنا عن أحمد وكلها فخر بشهادته، حيث قالت:

الشهيد أحمد علي الأحمد من مواليد مسكنة وتسكن عائلته الآن في مدينة الطبقة، يبلغ من العمر 17 عاماً، أعزب، التحق بالكفاح الثوري بتاريخ 26/8/2017، بسبب ما عاناه من ظلم داعش الذي سجن عندهم 3مرات وقرر أن يقاتلهم، حيث خاض عدة معارك في الجبهة الغربية للرقة وحي الادخار، وبعدها قاتل في الرقة، وبعد أن تم تحرير مدينة الرقة من تنظيم داعش الإرهابي، قام بطلب نقله إلى مدينة دير الزور للمشاركة في حملة عاصفة الجزيرة لمقاتلة داعش هناك.

وتتابع أم أحمد حديثها فتقول: “وبحسب ما قال لي رفاقه أن ولدي أحمد خاض عدة معارك في ريف دير الزور في (الكسرة، حقل كونيكو، وغيرها من المناطق) وبعدها قام داعش بتفجير مفخخة استشهد على إثرها حيث لم يبق من جسده شيء”.

وتختتم أم أحمد قائلة: بالنسبة لي أنا سعيدة باستشهاده لأنه استشهد دفاعاً عن وطننا وبعد استشهاده بفترة أرسلت ابني الثاني للانضمام إلى قوات سورية الديمقراطية.

المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية