الرئيسيةمانشيتأهالي عين عيسى يستنكرون في مظاهرة الاعتداءات الإرهابية للدولة التركيا على عفرين

أهالي عين عيسى يستنكرون في مظاهرة الاعتداءات الإرهابية للدولة التركيا على عفرين

نظمت الشبيبة وإدارة التربية والتعليم في الشمال السوري ومجلس الرقة المدني وأهالي بلدة عين عيسى تظاهرة سلمية تنديداً واستنكاراً باجتياح الحكومة التركية لمدينة عفرين السورية والتنديد بكل من يحاول العبث بأمن واستقرار الشمال السوري ووجهوا رسالة لكل من باع نفسه ووطنه واللعب على وتر الطائفية.

وقد بدأت المظاهرة من أمام مجلس الشعب في عين عيسى ومروراً بشوارع عين عيسى حيث شارك في المظاهرة شبيبة تل أبيض، أعضاء المجالس المحلية في المنطقة، وقيادات من قوات سوريا الديمقراطية والمئات من أهالي بلدة عين عيسى.

وقد رفع المتظاهرون لافتات تندد وتستنكر الهجمات الوحشية على عفرين ولافتات تضامنية مع عفرين تمجد وتثني المقاومة الجبارة لأهالي عفرين وقوات سوريا الديمقراطية في عفرين وفي السياق هتف المتظاهرون هتافات تضامنية تمجد وتحيي أخوة الشعوب حيث هتفوا (عفرين حرة حرة أردوغان يطلع برا -واحد واحد واحد الشعب السوري واحد -عاشت اخوة الشعوب).

وقد تجمع المتظاهرون أمام فرن الشهيد بوطان الواقع في مدخل عين عيسى الشرقي وانطلقوا باتجاه مدرسة خالد ابن الوليد، حيث توقفوا هناك ووقفوا دقيقة صمت على أرواح الشهداء.

ومن ثم ألقيت عدة كلمات ومنها كلمة مجلس سوريا الديمقراطي والتي ألقاها غريب حسو حيث قال: هؤلاء المرتزقة لن يتقدموا خطوة واحدة إلى الأمام مهما كانت الدولة الفاشية التركية المعروفة بنظامها الإرهابي ومعها مجموعات المرتزقة الذين يعتبرون أنفسهم سوريين، لكن للأسف هؤلاء ليسوا سوريين هؤلاء مرتزقة يعملون لأجندات خارجية وفي جعبتهم يخدمون السياسات الخارجية وعلى رأسها السياسات الأردوغانية الإرهابية.

وتابع حسو وبكل تأكيد هذا الاعتداء ناجم عن الاتفاقات المبرمة والاتفاقات السرية الغير علنية ولكننا اليوم نعلنها هنا اتفاقات ما بين الروس الذي يتحمل القسم الأكبر من هذا الاعتداء وبجانبه الإرهاب التركي الأردوغانية والنظام البعثي والنظام الإيراني الذين قاموا بتجميع كل القوى الإرهابية والمرتزقة وتوجهوا إلى عفرين، ولكن لا يدركون أن قواتنا لهم بالمرصاد وسيقف في وجه إرهابهم بمقاومتهم الأسطورية كما قاوموا في كوباني وسري كاني والشدادي والرقة.

وانتهت المظاهرة بالقرب من مجلس الرقة المدني.

المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية