الرئيسيةحوارالشاعرة زهرة أُردن _ مابين الشعر والواجب

الشاعرة زهرة أُردن _ مابين الشعر والواجب

تُعدُّ الثقافة والفن روح المجتمع لأنها تُمثلُّ الحياة اليومية  فيه، فهي تُعبرُ عن حضارة المجتمع والرقي به، ولذلك سُميت روح الحياة.

الشاعرة زهرة أردن الفتاة الشابة التي شَغَفت بالشعر العربي والكُردي تُحدّثنا عن مسيرتها الشعرية فتقول:

زهرة أردن صفتي الرسمية نائبة الرئاسة المشتركة للمجلس التنفيذي في الإدارة المدنية الديمقراطية لمدينة الطبقة، أمّا صفتي الأخرى أديبة وشاعرة.

لديّ مشاركات كثيرة وكانت بدايتي منذ الصغر، حيث كانت لديَّ محاولات لكتابة الشعر، هي محاولاتٌ بسيطةٌ ولكن شيئاً فشيئاً هذه المحاولات أصبحت كتابات.

وبعد تشكيل الإدارة المدنية الديمقراطية وتأسيس مكتب الثقافة والفن، تم توظيفي وتم عرضي على لجنة الثقافة والفن وكان لهم الفضل الكبير بانطلاقتي الشعرية والأدبية، ومن هنا بدأ المجتمع يعرفني كشاعرة وأديبة.

شاركتُ في عدة ملتقيات هنا في اللجنة سواءً في الطبقة أو خارجها، وكان لدينا ملتقى شعري في بلدة عين عيسى، كتبت قصيدةً أو نستطيعُ أن نقول أُغنية، وهي عن مدينة الصمود عفرين، وكانت آخر مشاركةٍ لي في افتتاح مؤسسة عوائل الشهداء في مدينة الطبقة، ورأيت من الواجب أن يكون لي دورٌ في الافتتاح وتقديم جزء بسيط من الشعر لهؤلاء الأبطال العظماء الذين لولاهم لما كنّا لنحيا ونعيش بأمان.

وأنا هنا في الإدارة المدنية مستمرة في مسيرتي الشعرية للنهوض بالثقافة والفن على الوجه المطلوب.

المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية