الرئيسيةبياناتحظر التجوال و الطوارئ في الرقة تستهدف أوكار الإرهاب

حظر التجوال و الطوارئ في الرقة تستهدف أوكار الإرهاب

ازدادت في الفترة الأخيرة العمليات الإرهابية التي تستهدف الاستقرار داخل مدينة الرقة تزامنا مع التهديدات التركية، و خروج بعض الموتورين المدعومين من النظام السوري إلى شوارع المدينة داعين لعودة المنظومة الأمنية للنظام السوري إلى الرقة، حيث خلقت جواً من الشحن و الاضطراب داخل المدينة.

كما استهدفت العمليات الإرهابية المدنيين في أكثر من مناسبة و راح ضحيتها العديد من المدنيين، و التي يقف تنظيم داعش الإرهابي خلفها.
هذه الهجمات الإرهابية ، تتزامن مع التهديدات المزدوجة لتركيا و للنظام السوري ضد المدن و المناطق التي حررتها قواتنا و سلمتها لأهلها ليديروها بمجالس محلية تحظى بالقبول الشعبي العام حيث لا يروق لتركيا أن يقود الشعوب السوري نفسه بنفسه و يقيم إداراته الديمقراطية المنبثقة من مجالسه.
على ذلك فقد ارتأت قوى الأمن الداخلي لمدينة الرقة و بالتنسيق مع قيادة قوات سوريا الديمقراطية القيام بعملية مشتركة تستهدف أوكار الإرهاب و المجموعات التي تستهدف زعزعة الأمن والاستقرار داخل المدينة.

حيث قامت وحدات من قواتنا بالتعاون مع جهاز قوى الأمن الداخلي في الرقة بإعلان حظر التجوال منذ ليلة امس السبت 23 حزيران 2018 و بدأت عملية مداهمة لأوكار الإرهابيين التي تقاطعت معلومات أمنية حولها بدءا ًمن الساعة 2 من فجر هذا اليوم 24 حزيران 2018 و ما زالت العملية مستمرة حتى الانتهاء من عمليات المداهمة و التفتيش.
العملية الأمنية محددة الزمان و المكان، و استطاعت قواتنا حتى الآن إلقاء القبض على العديد من الإرهابيين و كذلك مصادرة كميات كبيرة من الأسلحة و الذخائر و الحصول على الكثير من الوثائق التي تؤكد مسؤولية العديد من الجهات عن جرائم التفجيرات و العمليات الإرهابية التي استهدفت مدينة الرقة في الفترة المنصرمة.

مصطفى بالي مدير المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية
24 حزيران 2018