الرئيسيةمنوعاتسوق المنصورة الشعبيّ

سوق المنصورة الشعبيّ

الطبقة – يُعدّ سوق المنصورة الشعبيّ أحد أهمّ الأسواق في بلدة المنصورة وأكبر أسواق ريف الرّقّة.
وتعتبر هذه البلدة صلة وصل بين ريف الرّقّة الغربيّ والجنوبيّ والبادية، ويرتاد هذا السوق أهالي القرى المجاورة للبيع والشراء، حيث يجد الناس في هذه الأسواق فرصة للتبادل التجاريّ بين الريف والمدينة والبادية؛ كون المنطقة المحيطة بالمنصورة من الجهة الجنوبيّة بادية تتصل ببادية حمص وتدمر والسخنة وحماه.
ويقسّم هذا السوق لعدّة أقسام، منها (سوق الخضار، الملابس الجديدة والمستعملة (البالة)، الأدوات المنزليّة، ألعاب الأطفال، الأدوات المستعملة، بالإضافة لسوق الماشية الذي يشغل الحيّز الأكبر من السوق).
ويروي “أبو زكّور” أحد تجّار الأغنام في المنطقة عن تراجع حركة بيع وشراء الماشية، وذلك للتعرفة الجمركيّة الكبيرة نسبيّاً المفروضة على سوق الماشية من قبل ساحات الجمرك، إضافة لمنع تصدير الأغنام خارج حدود المنطقة.
كما يجد الناس في هذه الأسواق فرصة للتبادل التجاريّ بين أبناء المنطقة، كون الأسعار تكون أخفض من الأسواق النظاميّة وتخفّف الضغط عن الأسواق الرئيسيّة، إضافة لكون سوق عامّ مقسّم لعدّة اقسام ويتوفّر فيه كلّ ما يحتاجه الناس في هذه المكان.
وشهدت هذه الأسواق انتعاشاً واضحاً، خاصّة في السنوات الأخيرة الماضية التي مرّت بها هذه المنطقة من حالة عدم الاستقرار والأمان، فوجد الناس في هذه الاسواق، بديلاً عن سوق المدينة، وهي تنظّم في أماكن مختلفة من ريف الرّقّة مثل تشرين الجرنيّة الرشيد والعدنانيّة.


المركز الإعلاميّ لقوّات سوريّا الديمقراطيّة