الرئيسيةحوارمقاتل من بلدي

مقاتل من بلدي

الإرادة القوية والشجاعة تصنع الإنسان الحر الذي يأبى أن يستكين للظلم، ويرضخ لجبروت المعتدين الذين نشروا الظلام في كل مكان مروا به، فالحرية لا تتحقق إلا بتضافر الجهود لتحقيق النصر وإنهاء الظلم من البلاد.

المقاتل “مجد فيصل الحسن” من مواليد قرية السلحبية الغربية بريف الرقة الغربي، انتسب لقوات سوريا الديمقراطية كمقاتل ليدافع عن أرضه وشعبه ويحرر أهله من الظلم.

ويروي لنا المقاتل مجد الحسن قصته فيقول: التحقت بقوات سوريا الديمقراطية قُبيل تحرير قرية الرشيد، وشاركت في تحرير قريتي وأهلها من الظلم الذي عانوا على يد إرهابيي داعش ما عانوا من ظلم واقمع وترهيب، وبعد ذلك شاركت في تحرير قرية المنصورة والكسرات والعكيرشي، ثم انتقلت لحي النهضة وشاركت بتحريره ضمن القوات المقاتلة من ساحة الطبقة، وأيضاً شاركت بحملة عاصفة الجزيرة لتحرير ريف دير الزور، وخلال مشاركتي الأخيرة في حملة تحرير دير الزور تعرضت للإصابة أثناء تصدينا لمحاولة داعش استعادة المناطق المحررة.

والتحقت بدورة تدريب عسكرية في قرية الشيوخ، واخرى عسكرية في فوج الشهيد عباس في الطبقة وشملت الدورات تدريبات عسكرية وايدلوجية وسياسية، وتَعلمنا من هذه الدورات الكثير حول مبادئ الأمة الديمقراطية وكيفية التعامل مع ظروف وواقع الحرب وغيرها.

وأتمنى أن تتحرر جميع المناطق التي تُعاني من ظلم الإرهاب، ليعم السلام.

المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية