الرئيسيةاخبارمكتب العلاقات العامة لقسد يجتمع مع وجهاء وشيوخ عشائر الشمال السوري

مكتب العلاقات العامة لقسد يجتمع مع وجهاء وشيوخ عشائر الشمال السوري

تلبية لرغبة شيوخ ووجهاء العشائر في إقليم الفرات، دعا مكتب العلاقات العامة في قوات سوريا الديمقراطية إلى اجتماع موسع حضره كافة شيوخ ووجهاء الرقة، الطبقة، منبج، ولذلك لتوضيح ما يحدث على الساحة السياسية في الشمال السوري وخاصةً فيما يتعلق بالمباحثات التي جرت بين مجلس سوريا الديمقراطية (المظلة السياسية لقوات سوريا الديمقراطية) والنظام السوري.

بدأ الاجتماع بالوقوف دقيقة صمت على أرواح الشهداء، ورحب بعدها رئيس مكتب العلاقات العامة لقسد “حمد الشحاذة” بالضيوف، وقال: نجتمع اليوم كأخوة متحابين، لنكرس مفهوم أخوة الشعوب على الأرض كما نفعل كل يوم.

ثم ألقى عضو الهيئة السياسية في مجلس سوريا الديمقراطية حسن محمد علي كلمة وضح فيها طبيعة المباحثات التي حدثت بين مجلس سوريا الديمقراطية والنظام السوري وقال: على مر السنوات السبع لم نشهد حلاً جذرياً للمسألة السورية وذلك لغياب الحوار السوري- السوري وفق قاعدة جادة لذلك، وإننا اليوم نبدأ بمرحلة جديدة من المفاوضات مع النظام السوري لإيجاد صيغة تفاهميه تأخذ الجميع إلى بر الأمان، وتحل الأزمة السورية كافة وفي كل بقعة في سوريا الموحدة.

ثم تحدث عبد حامد المهباش الرئيس المشترك لمجلس الرقة المدني عن الأعمال التي قام بها مجلس الرقة المدني في فترة زمنية قصيرة رغم إمكاناته المتواضعة، وحث الجميع إلى الاستناد إلى لغة الحوار كحل لجميع المشاكل التي تعترض مسيرة البناء في سوريا.

وقال المهباش: هذه الاجتماعات لها أهمية كبيرة لأنها تجمع كافة المكونات في الشمال السوري، من عرب وكردٍ وتركماناً وشركس، ومن جميع المكونات الأخرى، والتي يجب أن نخرج منها بثمرة إيجابية، بعد محاولة المجموعات الظلامية الإرهابية الداعشية تفكيك نسيجنا الاجتماعي من خلال تكفير هذا المكون أو ذاك وهذه السموم التي حاولوا أن يفرضوها علينا، رفضها مجتمعنا بكافة مكوناته لأننا كلنا متعايشون منذ الأزل وعبر التاريخ.

وألقى “حامد الفرج” الرئيس المشترك للمجلس التشريعي في مدينة الطبقة كلمة، شكر فيها مكتب العلاقات على هذه الدعوة وأكد أنهم كشيوخ ووجهاء للعشائر في الشمال السوري يقفون في خندق واحد مع قوات سوريا الديمقراطية، وأنهم يكرسون مفهوم أخوة الشعوب من خلال هذه الاجتماعات التي تضم بين طياتها وتحت خيمتها كل أطياف المجتمع بجميع مكوناته العشائرية والعرقية.

وانتهى الاجتماع  بتلاوة بيان ختامي باسم مكتب العلاقات العامة لقوات سوريا الديمقراطية والتأكيد على ضرورة التلاحم والحوار الدائم بين جميع وجهاء وعشائر الشمال السوري، وضرورة إطلاع شيوخ العشائر عن جميع المحادثات السياسية التي تحدث في الشمال السوري.

المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية