الرئيسيةشهدائناومضة عن شهيد

ومضة عن شهيد

تتمثل أعظم التضحيات وملاحم البطولة بشهداء قوات سوريا الديمقراطية حيث نرى مدى حرصهم على سلامة شعبهم وأرضهم ويجدون أرواحهم رخيصة بالمقارنة مع الأهداف السامية التي يسعون إليها.

الشهيد “إياد حميد” أحد أبناء محافظه الحسكة في حي الصالحية، ومنذ اندلاع نار الثورة في الشمال السوري بادر بالمشاركة والقتال مع وحدات حماية الشعب للدفاع عن أروضه وشعبه منذ بداية تشكيل الجناح العسكري.

تروى والدته “فهميا حميد” جانباً من حياته تحت راية قوات سوريا الديمقراطية فتقول: كان إياد في البداية يعمل في مجال الأعمال الحرة وينفق على العائلة، كانت لديه علاقات اجتماعيه واسعه وكان معروفاً من قبل الجميع بالصدق، ومع بداية دخول جبهة النصرة إلى رأس العين ذهب للقتال مع وحدات حماية الشعب وكان يردد دوماً هذه التنظيمات الإرهابية والأنظمة الاستبدادية هي عدوه الشعب والحرية ويجب علينا القضاء عليها لتحقيق الحرية والديمقراطية.

تقول الوالدة: طالما تعرضنا للتهديد من قبل العصابات الإرهابية وكانوا يحاولون ردع إياد ليترك الطريق الذي سلكه ولكن كانت تهديداتهم تزيده اصراراً وتمسكاً بهدفه، ومع بداية حملة دير الزور كان من أوائل المشاركين فيها. وأثناء اقتحام منطقة الصور انفجر لغم أرضي برفاقه، فذهب إياد ليبحث عن طريق آمن لكي يخرجهم، ولكن انفجر به لغم أثناء بحثه واستهد على إثرها.

المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية