الرئيسيةمنوعاتتأهيل الثانوية الشرعية في مدينة الرقة

تأهيل الثانوية الشرعية في مدينة الرقة

تعمل مؤسسة الشؤون الدينية على إعادة تأهيل الثانوية الشرعية في الرقة وعن ذلك تحدث لنا “علي النايف الشعيب” رئيس مؤسسة الشؤون الدينية قائلاً: تعد هذه الثانوية صرحاً عظيماً لتخريج علماء هذه الأمة منذ تأسيسها في بداية مطلع عام 2000م، إلا أنه للأسف بعد سيطرة تنظيم داعش على المدينة حولت هذه الفئة الضالة هذا الصرح التعليمي إلى سجن (ولقد كان فيه سجن لأخواتنا النساء الإيزيديات) ولقد جعله التنظيم الإرهابي مرتعاً لعناصره ومقراً لبث سموم أفكاره التي لا تمت للإسلام بصلة، وبعد تحرير المدينة من قبل قوات سوريا الديمقراطية، وتأسيس المجالس المدنية ومؤسسة الشؤون الدينية تم طرح موضوع إعادة تأهيل الثانوية الشرعية وأن نعيد الوجه النقي لهذه الصرح العظيم الذي حاولت يد الإرهاب تشويه دوره، ولدى قيامنا بالكشف الميداني وجدنا أن الفئة الضالة داعش قد جعلت فيه الأنفاق ومخلفات المتفجرات والألغام، قدمنا كتاب للجهات المختصة التي باشرت بإزالة هذه الألغام، وبعد عيد الأضحى المبارك باشرنا أعمالنا وجهزنا فريق عمل متكامل تحت إشراف لجنة مختصة من قبلنا تقوم بمتابعة الأعمال بشكل يومي من الساعة السادسة صباحاً حتى نهاية اليوم.

وعن مراحل العمل والفترة الزمنية المتوقعة لانتهاء الأعمال قال “الشعيب”: نحن الآن في المراحل الأخيرة من أعمال التنظيف والترميم وتركيب الأبواب وإصلاح المقاعد الدراسية، ونعمل على التواصل مع الكوادر التدريسية لنفتتح المركز في بداية العام الدراسي الجديد ليعود كما كان في السابق صرحاً من صروح العلم في المدينة.

أما بالنسبة لأسباب التأخر في الأعمال أعاز الشعيب ذلك لضعف الإمكانات المادية المتاحة فنحن لم نتلقى أي دعم من أي منظمة ولقد تمت جميع الأعمال عن طريق جمع التبرعات من المساجد.

واختتم “الشعيب” حديثه قائلاً: نحن مستمرون بترميم وبناء كل ما دمرته يد الإرهاب، ونناشد كل المنظمات والجمعيات الخيرية بالمساهمة وتقديم الدعم المادي لإعادة تأهيل المساجد.

المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية