الرئيسيةحوارمقاتل من بلدي

مقاتل من بلدي

في كل بقعة جغرافية في سوريا وخاصة في الشمال السوري منذ بداية الثورة ضحى أبنائها بأغلى ما يملكون من أجل وطنهم، ليصونوا عزته وكرامته ويحققوا أحلامهم وطموحاتهم ويحموا عائلاتهم وأبناء وطنهم.
المقاتل “عزيز علي عيسو” أحد أبناء مدينة الحسكة انتسب منذ بداية الثورة السورية إلى وحدات حماية الشعب وشارك في معارك تل حميس وتل براك وتل تمر ومعارك الحسكة وشارك تحت راية قوات سوريا الديمقراطية في معارك تحرير الرقة كلها ومعارك دير الزور والتي أصيب في الأخيرة في حقل العمر جراء إصابته بصاروخ حراري من إرهابي داعش، استهدف جرافته والذي قد أحدث جرحى بالغاً في ظهره وأجزاء من كتفه الأيسر.
يخبرنا المقاتل “عيسو” عن إصابته مستذكراً: لقد كنا في حقل العمر وكانت النقطة مكشوفة تماماً وكان لابد من إنشاء سواتر تُرابية لحماية نقطتنا العسكرية التي تم تحريرها حديثاً، ولمعرفتي السابقة بقيادة الجرافة والعمل عليها، تطوعت كي أقودها وأحصن النقطة العسكرية، فكنت هدفاً مكشوفاً لتنظيم داعش الذي استهدفني بصاروخ حراري أدى إلى إصابتي في ظهري، وتم نقلي على الفور إلى المشفى العسكري في عامودا، وبعد التعافي من الجروح تم نقلي إلى دار الجرحى لاستكمل علاجي حتى الشفاء الكامل.
ينهي المقاتل عزيز عيسو حديثه بكلمات تشوبها القوة والفخر بما صنع لحماية رفاقه ويقول: أتمنى الشفاء العاجل لجميع جرحانا، وشفائي أنا لأعود واستكمل ما انتسبت لأجله.

المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية