الرئيسيةاخبارمكتب العلاقات العامة يعقد مجلساً للصلح

مكتب العلاقات العامة يعقد مجلساً للصلح

الرقة- عقد مكتب العلاقات العامة لقوات سوريا الديمقراطية في الرقة صلحاً بين عشيرة البريج من عشائر البوشعبان وقوات الدفاع الذاتي لحل قضية حادثة سير، وذلك بحضور العلاقات العامة لقوات الدفاع الذاتي ولجنة الصلح في مجلس الرقة المدني وشيوخ ووجهاء عشائر المنطقة في مقر مكتبه.

هذا ووقع في قرية الحمرات شرقي مدينة الرقة حادث سير بسيارة عسكرية تابعة لقوات الدفاع الذاتي التي كان يقودها عنصر من عناصر القوات. تسبب الحادث بوقوع حادثة وفاة وجرحى من عائلة مكونة من ثلاثة أشخاص وتسبب بوفاة شخص وجرح اثنان، وبذلك تم النقاش مع عائلة المتوفي لدفع مبلغ من المال كفدية لقاء الحادث، وعلاج الجرحى وتعويض أسرة المتوفي.

قال مدير مكتب العلاقات العامة لقوات سوريا الديمقراطية في الرقة “فراس رقة”: إن سوريا هي بلد التعدديات ورغم كل الظروف الصعبة التي مرت بها بلدنا إلا أننا نحاول اليوم أن نتخطى هذه المرحلة ونحتاج أن نقف إلى جانب بعضنا عسكريين ومدنيين لعبور وتخطي هذه المشاكل والحساسيات بين العشائر والمجتمع وذلك عن طريق التفاهم.

وتحدث باسم مكتب العلاقات العامة لقوات الدفاع الذاتي “سالم إبراهيم” قائلا: نحن نفتخر بوجودكم معنا وبيننا ونحن أمامكم ونقدم لكم ما تطلبونه لأننا محن من تسبب هذه الحادثة ونتحمل كل المسؤولية نحن كقوات الدفاع الذاتي.

وألقى باسم لجنة الصلح في مجلس الرقة المدني “مصطفى إسماعيل” كلمة جاء فها: إن الصلح سيد الأحكام ونحن كلجنة صلح نحاول حل جميع المشاكل والقضايا في الرقة والتعاون بيننا وبين المدنيين للاطلاع على مشاكل المجتمع وحلها بأسرع وقت ممكن حتى لا تصبح مشاكل بين الأهالي والعشائر والقوات العسكرية، ومدينة الرقة منذ سبعة سنوات لم يتم حل مشكلة واحدة واليوم نسعى نحن وبالتعاون مع الأهالي والعشائر ومكتب العلاقات لحل هذه القضايا بوقت قصير.

المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية