الرئيسيةشهدائناومضى عن حياة شهيد

ومضى عن حياة شهيد

يبقى شهدائنا تلك الشموع التي تنير درب أجيال المستقبل، وهم الجسر الذي سيوصلنا إلى العيش بسلام وأمان.

الشهيد “محمد عبود الأحمد” من أهالي حي الكهرباء أنضم إلى صفوف قوات سوريا الديمقراطية للدفاع عن أبناء شعبه وتخليصهم من دنس الإرهاب الذي نشر الرعب والدمار في مدينته.

تقول والدة الشهيد “رابعة الظاهر” أن ابنها تطوع عندما انطلقت المرحلة الثانية من حملة غضب الفرات والتحق مع أصدقائه والتحقوا بدورة عسكرية للتدرب على السلاح في قرية سلوك، وعند الانتهاء منها جاء ليودعنا لأنه سيبدأ بمسيرة الكفاح ومحاربة الإرهاب، وأثناء تأدية واجبه العسكري تعرض لفخ الألغام في حي الجسر الجديد أثناء اقتحام أحد أوكار داعش وعلى إثرها نال مرتبة الشهادة في 5/9/2017.

وترحمت والدة الشهيد على جميع الشهداء الذين روت دمائهم تراب الوطن لتحريرها وتخليصها من الإرهاب وافتخرت كونها والدة شهيد ضحى بنفسه من أجل نيل الحرية والسلام لبلاده، وحثّت نساء الرقة أن يبادرن بتشجيع أبنائهن للانضمام لصفوف المقاتلين ليحرروا ما تبقى من الأرض من دنس الإرهاب.

المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية