الرئيسيةمنوعاتانعقاد المؤتمر الأول لاتحاد المعلمين في الطبقة

انعقاد المؤتمر الأول لاتحاد المعلمين في الطبقة

الطبقة- تحت شعار “يداً بيد نبني جيل المستقبل”، عقد اتحاد المعلمين في مدينة الطبقة اجتماعه الأول في مركز المدينة، حضر الاجتماع عدد من أعضاء الإدارة المدنية الديمقراطية في مدينة الطبقة، ولجنة التربية في الطبقة والمنصورة والجرنية.

بدأ الاجتماع بالوقوف دقيقة صمت على أرواح الشهداء، ثم ألقت “تهاني العبد الله” كلمة الافتتاح باسم لجنة التربية والتعليم في مدينة الطبقة رحبت بالحضور، وتوجهت بالشكر لكل من بذل جهداً في سبيل إنجاح العملية التعليمية، واستعرضت الأعمال التي قامت بها لجنة التربية من تأسيس للمدارس وأعمال الصيانة وتزويدها بكافة المستلزمات، من مقاعد وكتب وغيرها.

من جانبها، هنأت الرئيسة المشتركة لمجلس سوريا الديمقراطية “أمينة عمر”، اتحاد المعلمين على ما قاموا به من أعمال، وقالت: “إن المعلمين هم الرسل الذين ينشروا العلم لإعداد أجيال مثقفة وواعية، وهم الذين يصنعون الطبيب والمهندس والمحامي الخ..”.

وتطرقت “العمر” إلى الوضع السياسي ونفت الإشاعات حول التعاون بين قوات سوريا الديمقراطية والنظام السوري، وعن المربع الأمني والخدمي قالت: “هذا الكلام عار عن الصحة، نحن في مجلس سوريا الديمقراطية أكدنا على وحدة سوريا ديمقراطية موحدة لامركزية”.

وبارك “حامد الفرج” باسم الإدارة المدنية الديمقراطية انعقاد المؤتمر الأول في مدينة الطبقة، ووجه كلمة للمعلمين أن يقوموا   بواجبهم نحو التلاميذ، لتجاوز وتخطي سنوات الانقطاع التي حرم أبنائنا من التعليم فيها، وأن يؤدوا رسالتهم بكل أمانة.

كما وهنأ “رجب المشرف” عضو لجنة التربية والتعليم في مجلس سوريا الديمقراطية، الاتحاد على انعقاد مؤتمره الأول، وأكد بأن مجلس سوربا الديمقراطية يدعم كل الجهود التي تثمر في تطور العلم في كل الشمال السوري، وقال: “المعلمون هم بناة حقيقيون لأنهم يبنون الإنسان المعلمون يبنون الأمم ويرتقون بالمجتمع”.

وبعدها قُرأ النظام الداخلي للاتحاد وتمت مناقشته لانتخاب أعضاء جدد لاتحاد المعلمين في مدينة لطبقة. وانتخب سبعة أعضاء.

المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية