الرئيسيةمنوعاتمقاتل من أرض المعركة

مقاتل من أرض المعركة

في الأيام الأخيرة من حملة عاصفة الجزيرة يتوجه كثير من أبطال قوات سوريا الديمقراطية نحو جبهات القتال للمشاركة في القضاء على آخر من تبقى من مرتزقة تنظيم داعش الإرهابي.

‘‘محمود أحمد الخلف’’ من سكان قرية القحطانية في ريف الرقة الغربي، هو أحد المقاتلين الذين عانوا كثيراً من ظلم مرتزقة داعش، حيث عاش في هذه القرية القريبة من مدينة الرقة، والتي كانت أهم نقطة لتنظيم داعش في الريف القريب من المدينة، ويوجد في هذه القرية سجن لمرتزقة تنظيم داعش، حيث سجن ’’ محمود خلف‘‘فيه ثلاثة مرات بتهم مختلفة.

وكان يعمل في فترة حكم داعش للمنطقة في أحد المحلات التجارية في مدينة الرقة وذلك لمساعدة أهله، ومع بداية حملة تحرير الرقة انتقل مع أهله إلى مدينة ‘‘تل ابيض’’ وهناك قرر الالتحاق بقوات سوريا الديمقراطية لتحرير مدينته وتخليصها من ظلم واستبداد تنظيم داعش الإرهابي.

وفي تلك اللحظات كانت مشاعر من الاندفاع والعزيمة تتقد في جسده وروح الالتحاق بجبهات القتال التي التحق بها منذ بداية الشهر الثالث من العام 2017 بعد تلقيه تدريبات عسكرية على القتال، وكافة الأسلحة وكانت أول معركة خاضها في قرية “الأنصار” ثم “الرافقة” ثم قريته “القحطانية”، كما شارك بتحرير مدينة الرقة، وبعد الانتهاء من تحرير الرقة أكمل تدريباته العسكرية في أحد الافواج العسكرية  بريف الطبقة، واليوم وهو في طريقه للخطوط الأولى لجبهات القتال في ريف دير الزور على مشارف  قرية هجين يقول بأنه ذاهب لأداء واجبه في حماية الوطن والأهل بكل فخر واعتزاز.

المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية