الرئيسيةمنوعاتقرية من بلدي

قرية من بلدي

الطبقة – تقع قرية البوعاصي غرب مدينة الطبقة وتبعد عنها مسافة 25كم، وتطل على بحيرة سد الفرات التي تقع شمال القرية وتفصل بينهما قرية صغير تسمى ‘‘الجراد’’ وإلى الشرق من البوعاصي تمتد قرية السلماني ومحمية الطبقة، وجنوبي القرية تمتد البادية السورية بقراها الصغيرة، أما من ناحية الغرب فتعتبر القرية منطقة حدودية حيث تتواجد قوات النظام السوري في قرية ‘‘شعيب الذكر’’ المجاورة.

تحررت القرية في بداية الشهر السادس عام 2017 بعد اشتباكات مع قوات النظام اضطرته للتراجع عنها نحو الغرب، ومع بداية معركة تحرير الطبقة نزح اهالي القرية نحو الوادي الغربي للقرية ثم انتقلوا لمدينة الطبقة المحررة وعادوا لقريتهم بعد تراجع قوات النظام عنها.

بعد عودة الأهالي شكّلت دار شعب في القرية لتنظيم القرية والنهوض بها من الناحية الخدمية والاجتماعية، وافتتحت المدارس في القرية وعادت الكهرباء والمياه، وبدأت تتحسن معيشة أهالي القرية البالغ عددهم 5000 نسمة وأغلبهم من عشيرة البكارة.

ورغم وقع القرية على طريق حلب الرقة الدولي إلا أن الحركة التجارية في القرية ضعيفة، بسبب كثرة عدد المغتربين من أبنائها والذين يعملون في السعودية والأردن، وبالنسبة لشباب هذه القرية انضم عدد كبير منهم لقوات سوريا الديمقراطية وشاركوا بحملات التحرير في الرقة ودير الزور وبذل العديد منهم دمه رخيصاً في سبيل الحرية والخلاص من الظلم والإرهاب.

“حسين محمد الخرسان” رئيس دار الشعب في قرية البوعاصي قال: رغم المساحة الواسعة للقرية والتي تبلغ 15000كم2 تقريباً، إلا أن إغتراب أهالي القرية وعدم استقرارهم فيها وتفضيل البعض العيش في المدينة شكل عائقاً أمام تطور القرية وتقدمها بالرغم من توافر الخدمات في القرية وغم ذلك تشهد القرية مزيداً من التطور بشكل عام بعد استقرار المنطقة وتوجه الإدارة المدينة في الطبقة لتطوير واقع الريف وتنفيذ مشاريع جديدة فيه.

المركز الاعلامي لقوات سوريا الديمقراطية