الرئيسيةاخبارداعشيٌّ يروي التفاصيل الأخيرة عن التنظيم

داعشيٌّ يروي التفاصيل الأخيرة عن التنظيم

اعتقلت قوّات سوريّا الديمقراطيّة يوم أمس، إرهابيّاً من تنظيم “داعش” ضمن إطار عمليّتها (دحر الإرهاب) للقضاء على التنظيم في الجيب الأخير شرقي دير الزور.

وألقت قوّات سوريّا الديمقراطيّة القبض على الإرهابيّ “طالب حمّود الخلف” الذي ينحدر من بلدة “البصيرة” التابعة لريف دير الزور الشرقيّ، أثناء الاشتباكات مع عناصر التنظيم في بلدة “هجين”.

وروى “الخلف” تفاصيل عن التنظيم الإرهابيّ، وتنقّله بين صفوف التنظيم والقتال في عدّة جبهات. وأكّد الإرهابيّ المعتقل أنّ غالبيّة عناصر التنظيم هي من العناصر الأجنبيّة أو ما يسمّونها بـ”المهاجرين”، حيث يوجد عناصر لعدّة دول مثل بريطانيا وألمانيا وكذلك البوسنه، كما وأكّد مقتل أمير بوسنيّ كان قائداً عسكريّاً لما يسمّى بلواء “الفاروق”.

وأن عدداً من عناصر التنظيم الأجانب قتلوا في المعارك الأخيرة في الباغوز والسوسة.

وأشار إلى وجود عناصر وقادة من السّوريّين، من دمشق وعدّة مناطق أخرى، لكن أغلبهم أجانب وعراقيين.

ولفت المعتَقَل الإرهابيّ إلى أنّ التنظيم مازال يحتفظ بقوّته في المنطقة، حيث مازال جهاز ما يسمّى بـ”الحسبة” وكافة الأجهزة الأمنيّة الأخرى تمارس أفعالها الشنيعة ضدّ المدنيّين المتبقّين هناك.

ويذكر أنّ التنظيم يفرض نظاماً قاسيّاً على الأهالي ولا يسمح لأحد بالخروج من مناطق سيطرته، حيث يستخدمهم دروعاً بشريّة لحماية نفسه من هجمات قوّات سوريّا الديمقراطيّة وطيران التّحالف الدّوليّ.

المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية