الرئيسيةمنوعاتزراعة مساحات واسعة من الشعير والقمح

زراعة مساحات واسعة من الشعير والقمح

الطبقة – يواصل المزارعون في ريف الطبقة زارعة محصولي الشعير والقمح في الأرضي التي تزرع بعلاً، حيث كان لغرارة الأمطار الهاطلة خلال الشهرين الماضيين أثراً كبيرً على زراعة مساحة واسعة في ريف الطبقة.

معظم الأراضي في (الجرنية، المنصورة، السويدية، المحمودلي) زرعت رغم أن سعر بذار الشعير تجاوز 170 ل.س لبعض أصنافه، والقمح 200 ل س.

عضو الرئاسة المشتركة للجنة الاقتصاد في مجلس الطبقة المدني ‘أحمد السليمان” قال: إن استمرار هطول الأمطار أدى لزراعة مساحات كبيرة جداً من الأراضي البعلية بمصولي الشعير والقمح، وشجعت لجنة الاقتصاد الأهالي على هذه الزراعة مستفيدين من الظروف المناخية المناسبة ودعمتهم بمادة المازوت.

ونوه “السليمان” إلى أن الظروف المناخية تسببت في تأخير زراعة محصول القمح الذي يزرع رياً في معظم ريف الطبقة، علماً أن أفضل وقت لزراعة القمح هو الشهرين الأخيرين من كل عام.

المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية