الرئيسيةاخباراجتماع للمؤسسات المدنية في الرقة

اجتماع للمؤسسات المدنية في الرقة

الرقة – عقد اليوم اجتماعاً موسعاً ضم جميع المؤسسات في مدينة الرقة، بمشاركة جماهير أبناء مدينة الرقة، وذلك إثر التطورات الأخيرة التي حدثت.

بدأ الاجتماع بالوقوف دقيقة صمت على أرواح الشهداء، وبعدها ألقى عدداً من أعضاء المؤسسات وقياديين عسكريين كلمات تحث على صمودهم واستمرارهم في طريق بناء الوطن والدفاع عنه رغم المؤامرات العدوانية.

الرئيس المشترك لمكتب العلاقات في مجلس سوريا الديمقراطية “جهاد عمر” قال ضمن كلمة ألقاها في الاجتماع: نؤكد على وحدة الصف، والعمل على تنظيم صفوفنا واعتمادنا على ذاتنا وتوحيد قواتنا العسكرية للدفاع عن مناطقنا كما دافعنا عنها سابقاً، وحماية مكتسباتنا التي حققناه بفضل وجهود وتضحيات أبنائنا من قوات سوريا الديمقراطية، والعمل على الجانب السياسي والدبلوماسي لتفادي أي تهديد أو خطر عسكري على مناطق شمال وشرق سوريا.

وفي دورها أوضحت مديرة ادارة المرأة في مدينة الرقة “زليخه عبدي” أن وحدة الشعوب في المنطقة سبب النجاح الذي تحققه المؤسسة العسكرية والإدارة المدنية وقالت: نحن اليوم اجتمعنا لنثبت للعالم بأننا شعب متوحد، شعب يستطيع تقرير مصيره، نحن شعب متوحد الصفوف ومن يأتي من الخارج يحاول تجزئة المناطق وتقسيم سوريا فهو عدو لكل الشعب السوري، سوف نبقى شعب يدعو إلى أخوة الشعوب وعدم التفرقة العنصرية والقضاء على الإرهاب.

ونوه الإداري في مجلس حي الانتفاضة “محمد شيخ حسين” إلى ضرورة توخي الحذر في التعامل مع المؤامرات التي تحاك ضد الشمال السوري وقال: إن المؤامرات على الشعب السوري لا تهمنا ونحن شعب متكاتف مع قوات سوريا الديمقراطية، وتضامننا مع بعضنا في محاربة الإرهاب، وإن هذا المؤامرات التي تهدف إلى دمار وخراب سوريا وتحطيم أهدافنا لن تحبط معنوية وإرادة الشعب السوري القوية في الدفاع عن أرضنا التي تحررت بدماء شهدائنا من قوات سوريا الديمقراطية.

المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية