الرئيسيةمنوعات“سوق الخضرة” طعم..لون.. ورائحة

“سوق الخضرة” طعم..لون.. ورائحة

الرقة – يعتبر “سوق الخضار” أو ما يسمى في اللهجة المحلية لأهل الرقة “سوق الخضرة” ثاني أكبر مركزٍ لبيع الخضروات والفواكه واللحوم في مدينة الرقة.

حيث يعتبر موقعه استراتيجياً بالنسبة للسكان، لوقوعه في بداية شارع تل أبيض (السوق الرئيسي في المدينة) ويشرف على دوار “الدلة” الذي يُسمى أيضاً (دوار الخضرة) نسبة لهذا السوق.

يعود إنشاء هذا السوق إلى ثمانينيات القرن الماضي، وقد بُني على طريقة بناء “سوق الحميدية” في مدينة دمشق، حيث يغطي محلاته الداخلية (خمسون محلاً تقريباً) سقف من “الألمنيوم” الممتد على طوله البالغ حوالي ال٥٠م ويتفرع على شارعين شمالي وجنوبي.

يستجلب أصحاب المحلات في هذا السوق خضارهم وفواكههم من “سوق الهال” سوق الخضار الأول والأكبر في مدينة الرقة، ثم يعرضونها في هذا السوق بسعر لا يختلف كثيراً عن سعر سوق الهال.

ويشهد “سوق الخضار” ازدحاماً يومياً من قبل أهالي الرقة المعتادون على شراء خضرواتهم بشكل يومي، والتي يأتي أغلبها من الإنتاج المحلي لمدينة الرقة، وتشتهر منطقة “الكسرات” في ريف الرقة الجنوبي بزراعة هذه الخضروات وتزود بها سوق الهال بنسبة٤٠%.

الجدير بالذكر أن “سوق الخضار” تمت إعادة تأهيله وبناءه من جديد بجهود أهالي مدينة الرقة، ويعتبر أول مركز يُعاد بناؤه وتأهيله بعد الحرب.

المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية