الرئيسيةمنوعاتلجنة البلديّات في منبج.. عامٌ من الإنجاز

لجنة البلديّات في منبج.. عامٌ من الإنجاز

منذ أنْ تمكّنت قوّات مجلس منبج العسكريّ من تحرير مدينة منبج من براثن إرهابيّي “داعش” في 15 آب/أغسطس 2016، وأهالي المدينة يخوضون حرباً ضروساً من نوعٍ آخر للنهوض بواقع مدينتهم وتحسين مرافق الحياة العامّة والخاصّة ضمنها.

وما إن تحرّرت المدينة بسواعد أبنائها وبناتها، حتّى بدأت منبج تضجّ بالحياة مجدّداً، وتنزع عن نفسها سواد الإرهاب، وتوّجت خطوات تحريرها بإرساء دعائم أوّل إدارةٍ مدنيّةٍ تمخّضت عن مجلسين تشريعيّ وتنفيذيّ وهيئةٍ للعدالة الاجتماعيّة.

المجلس التنفيذيّ الذي بدأ عمله في 12 آذار/مارس 2017، بدأ إعادة ترتيب وتنظيم شؤون الأهالي، وانبثقت عنه (13) لجنة تحيط كافّة جوانب الحياة الخدميّة والتربويّة والتعليميّة والأمنيّة والثقافيّة والفنيّة والاقتصاديّة والاجتماعيّة والصحّيّة والتنظيميّة وهي: لجنة البلديّات، لجنة التربية والتعليم، لجنة الداخليّة، لجنة الثقافة والفن، لجنة الاقتصاد، لجنة الماليّة، لجنة العلاقات الاجتماعيّة، لجنة الشؤون الاجتماعيّة والعمل، لجنة الصحّة، لجنة الشباب والرياضة، لجنة المرأة، لجنة الدّفاع الذاتيّ، ولجنة عوائل الشهداء.

فعاليّة منقطعة النظير في خدمة الأهالي

لجنة البلديّات التي تعتبر من أهمّ اللجان والمؤسّسات التابعة للمجلس التنفيذيّ، وأكثرها فعاليّة، باشرت عملها ميدانيّاً في أيّار/مايو 2017، ولتوسيع نطاق العمل الخدميّ عملت على إحداث فروعٍ لها على مستوى أرياف المدينة، وقسّمت الريف إلى (4) قطاعات تديرها (5) بلديّاتٍ فرعيّة هي بلديّات (الحيّة) في القطاع الشماليّ من المدينة، و(مقطع حجر كبير) و(تل حوذان) في القطاع الجنوبيّ، و(أبو قلقل) في القطاع الشرقيّ، و(الفارات) في القطاع الغربيّ، حيث يخدم كلّ منها عدداً من القرى في القطاع التابع له.

ويتبع للجنة /810/ موظفين وعمّال وفنّيين، يتوزّعون على عددٍ من المراكز والفروع والأقسام التابعة لها هي: بلديّة الشعب في منبج، وفروعها في أرياف المدينة، وشركة الكهرباء، ومؤسّسة المياه، والمرآب، والمحروقات، والنقل، والعقارات، والتموين، ومكتب الغاز. فيما تنظّم شؤونها عددٌ من المكاتب الداخليّة هي: المكتب الفنيّ، القانونيّ، وشرطة البلديّة، ومكتب البيئة، ومكتب المراقبة، والجباة والماليّة والإعلام، والديوان والمعلوماتيّة والمرأة، إلى جانب مكتب الرّئاسة المشتركة والنوّاب.

إنجازٌ رغم التحدّيات

عملت لجنة البلديّات على تنفيذ مشاريع عدّة منذ تأسيسها في أيّار 2017، واستمرّت في تقديم خدماتها خلال الـ 2018، حيث افتتحت بلديّتي كلّ من (الحيّة) و(مقطع حجر) في ريف منبج لتوسيع نطاق العمل الخدميّ في الريف. كما قامت بترميم قوس سدّ تشرين، وترميم وتأهيل عددٍ من الجسور في ريف منبج بعد إجراء دراساتٍ دقيقة لها من قبل فنّيي اللجنة. كما وقع على عاتق بلديّة الشعب في منبج تقديم كمّ هائل من الخدمات بجهود مكثفة من العاملين تتلخص كالآتي:

تعبيد (تزفيت) وترقيع طرقات ومساحات واسعة من مدينة منبج وريفها، كان أبرزها تزفيت طريق (الشيخ يحيى) بطول 20 كيلو متراً، وتزفيت الطريق المحاذي لجسر جرابلس بطول 250 متراً، حيث بلغت كميّة المجبول الزفتيّ خلال الـ 2018 حوالي (5500) كم³. بالإضافة إلى ترميم منصّفات المدينة، وترميم طريق (وادي السرب) الذي بلغت كلفته (13) مليون ل.س تقريباً. وكذلك تمديد شبكة صرف صحيّ في أحياء عدّة في منبج، كان أبرزها حيّ (الجيش الشعبيّ) في (الحزاونة)، وحيّ (العسّاف)، وبلغ طول شبكات الصرف الصحيّ التي تمّ مدّها خلال الـ 2018 حوالي (5000) م. إلى جانب تأهيل وتنظيف الحدائق والبدء بحملة تشجيرٍ ضمن المدينة.

مشاريع خدميّة بكلفة مليار وربع ل.س

بدورها أنجزت شركة كهرباء منبج مشاريع عدّة في الريف والمدينة، ومن أهمّها: جلب كبل مقطع /300/ المسؤول عن تغذية منبج وريفها بالكامل ومدّه بكلفة حوالي (35) مليون ل.س. تمديد خطوط الـ 24 أمبير في عددٍ من أحياء المدينة وهي طريق (النواجة)، وحيّ (الأسديّة). وكذلك استبدال المحوّلات الكهربائيّة العاطلة بأخرى جديدة وباستطاعاتٍ أكبر.

ونفّذت مؤسّسة المياه عدداً من المشاريع تمثّلت بتجهيز مخبر المؤسّسة بالمعدّات والأجهزة اللازمة بقيمة (30) مليون ل.س، وكذلك تنفيذ مشروع توسيع شبكة مياه الحي الشرقيّ بقيمة (29) مليون ل.س.

وبلغت نفقات ومصاريف لجنة البلديّات وكافّة المكاتب والفروع التابعة لها على المشاريع المنفذة ضمن المدينة وأريافها خلال عام 2018 (1.260.653.322) ل.س.

المركز الإعلاميّ لقوّات سوريّا الديمقراطيّة