الرئيسيةدراساتلجنة الاقتصاد في منبج.. مشاريع تنمويّة نحو تفعيل الاقتصاد المجتمعيّ

لجنة الاقتصاد في منبج.. مشاريع تنمويّة نحو تفعيل الاقتصاد المجتمعيّ

منذ أنْ تمكّنت قوّات مجلس منبج العسكريّ من تحرير مدينة منبج من براثن إرهابيّي “داعش” في 15 آب/أغسطس 2016، وأهالي المدينة يخوضون حرباً ضروساً من نوعٍ آخر للنهوض بواقع مدينتهم وتحسين مرافق الحياة العامّة والخاصّة فيها.

وما إن تحرّرت المدينة بسواعد أبنائها وبناتها، حتّى بدأت منبج تضجّ بالحياة مجدّداً، وتنزع عن نفسها سواد الإرهاب، وتوّجت خطوات تحريرها بإرساء دعائم أوّل إدارةٍ مدنيّةٍ تمخّضت عن مجلسين تشريعيّ وتنفيذيّ وهيئةٍ للعدالة الاجتماعيّة.

المجلس التنفيذيّ الذي بدأ عمله في 12 آذار/مارس 2017، بدأ إعادة ترتيب وتنظيم شؤون الأهالي، وانبثقت عنه (13) لجنة تحيط كافّة جوانب الحياة الخدميّة والتربويّة والتعليميّة والأمنيّة والثقافيّة والفنيّة والاقتصاديّة والاجتماعيّة والصحّيّة والتنظيميّة وهي: لجنة البلديّات، لجنة التربية والتعليم، لجنة الداخليّة، لجنة الثقافة والفن، لجنة الاقتصاد، لجنة الماليّة، لجنة العلاقات الاجتماعيّة، لجنة الشؤون الاجتماعيّة والعمل، لجنة الصحّة، لجنة الشباب والرياضة، لجنة المرأة، لجنة الدّفاع الذاتيّ، ولجنة عوائل الشهداء.

تعاونيّات زراعيّة وصناعيّة.. فرص عملٍ لأهالي المدينة

تعتبر لجنة الاقتصاد أحد أهم اللجان المتفرّعة عن المجلس التنفيذيّ في مدينة منبج، بدأت نشاطاتها الميدانيّة في نيسان/أبريل 2017، ولكّنها بدأت نشاطاتها الميدانيّة قبل الإعلان الرسميّ عنها، ابتداءً من تمّوز/يوليو 2016 قبيل تحرير المدينة.

تتبع لها عددٌ من المؤسّسات هي: شركة تطوير المجتمع الزراعيّ (الأعلاف)، والإدارة العامّة للأفران، ومؤسّسة الزراعة، وغرفة الصناعة والتجارة، ومكتب العلاقات التجاريّة (المعابر)، ومؤسّسة الثروة الحيوانيّة، ومؤسّسة الحِراج، ومؤسّسة إكثار البذار.  ويعمل ضمنها كادرٌ إداريّ وتنظيميّ مكوّن من (220) شخصاً يتوزّعون على كافّة المراكز والمؤسّسات التابعة للجنة. وتشرف اللجنة على عددٍ من التعاونيّات (الكوبراتيف)، ومركز للتسوّق (مول)، وصيدليّةٍ بيطريّة-زراعيّة، وكوبراتيفٍ صناعيّ (المولّدات)، وكوبراتيف المطحنة، ومدجنة، وأراضٍ زراعيّة (فستق وزيتون).

وتضمّنت التعاونيّات (الكوبراتيف)، صيدليّة زراعيّة بعدد أسهمٍ بلغ (189) بسعر (50) ألف ل.س للسهم الواحد، وكوبراتيف مركز التسوّق (مول) بعدد أسهم بلغ (152) بسعر (50) ألف ل.س للسهم الواحد، وكوبراتيف المولّدة بـ (10) أسهم بسعر (1600) دولار للسهم الواحد، وكوبراتيف عوائل الشهداء بـ (32) سهماً وبسعر (10000) ل.س للسهم الواحد، وكذلك كوبراتيف المطحنة بـ (57) سهماً وقيمة (1000) دولار للسهم الواحد.

عملٌ تنظيميّ لدفع عجلة الاقتصاد

فيما يتمثّل دور المؤسّسات والفروع المنبثقة بتنظيم شؤون أهالي المدينة وريفها بما يسهم في إعادة تدوير عجلتها الاقتصاديّة نحو توليد المزيد من المشاريع الإنتاجيّة، وفرص العمل، وإيصال المجتمع إلى سويّة التشغيل الكاملة.

فقد قامت غرفة الصناعة والتجارة، بتقييد (220) سجلّاً صناعيّاً وتجاريّاً، إضافة إلى القيام بـ (358) كشفاً حسيّاً على المنشآت الصناعيّة والمحلّات التجاريّة، وكذلك تجديد (325) سجلّاً صناعيّاً وتجاريّاً.

بينما قامت مؤسّسة الزراعة بمنح (2219) رخصة زراعيّة صيفيّة، وكذلك منح (161) رخصاً لأملاك الدولة، و(586) رخصة لزراعة القمح، و(3009) رخص للجرّارات، و(20) رخصة للدرّاسات، و(970) رخصة للحصّادات، و(8) رخص لآليّات استصلاح الأراضي الزراعيّة. كما قامت بزراعة (400) دونم من أراضي الجمعيّات بالشعير، وشراء (2117.65) طن من القمح، وتوزيع (20) ألف كيس خيش بسعر (650) ل.س على المزارعين، بالإضافة لتأسيس مشتل حراجيّ لنباتات الزينة.

ومنحت مؤسّسة الثروة الحيوانيّة، (421) ترخيصاً لتربية وتدجين الحيوانات، وبلغ عدد الأغنام المسجّلة لديها (24362) رأساً، فيما بلغ عدد الأبقار المسجّلة (546) رأساً، بالإضافة إلى منح العلف بأسعار مدعومة. وعملت مؤسّسة إكثار البذار، خلال العام الماضي على تأمين البذار للفلّاحين بسعر (160) ل.س، وكذلك تأمين الأسمدة والأدوية البيطريّة بأسعارٍ مدعومة. فيما أشرفت مؤسّسة الحِراج على الأشجار الحراجيّة ضمن المدينة وريفها والتي تقع خارج إطار المخطّط التنظيميّ.

أمّا الإدارة العامّة للأفران، فتقوم بالإشراف على كمّيات الطحين المخصّصة للأفران في المدينة وريفها ومراقبة جودة الخبز المنتج، حيث يتراوح الاستهلاك اليوميّ من مادّة الطحين في المدينة والريف ما بين (140 – 150) طنّاً، ويقوم الفرن الآليّ بإنتاج (40 – 45) طنّاً منها، وباقي الكمّيّة فتوزّع على أفران خاصّة تعمل لصالح الإدارة ويبلغ عددها (25) فرناً. كما تشرف على جودة الخبز المنتج في المخابز السياحيّة والبالغ عددها (20) فرناً.

عامٌ من الإنجاز

ومن الأعمال التي أنجزتها لجنة الاقتصاد خلال 2018 أيضاً، ترخيص (14) صيدليّة زراعيّة في المدينة والريف، و(17) عيادة بيطريّة، و(9) مراكز بيطريّة، (5) مستودعات زراعيّة، (75) بئراً منزليّاً و(21) بئراً زراعيّاً (خارج إطار المخطّطات التنظيميّة)، وكذلك منح إجازات نقل فروج، وإدخال كمّيات من القمح للمنظّمات، وتصدير سواد مخلّفات المداجن، وإدخال كمّيات من النخالة، وإجازات تصدير البيرين، إضافة إلى تسجيل (680) هويّة تجاريّة.

 المركز الإعلاميّ لقوّات سوريّا الديمقراطيّة