الرئيسيةمنوعاتلجنة المرأة في منبج.. مشاريع اقتصاديّة ومخطّطات لبلوغ مجتمع متحرّر جنسويّاً

لجنة المرأة في منبج.. مشاريع اقتصاديّة ومخطّطات لبلوغ مجتمع متحرّر جنسويّاً

منذ أنْ تمكّنت قوّات مجلس منبج العسكريّ من تحرير مدينة منبج من براثن إرهابيّي “داعش” في 15 آب/أغسطس 2016، وأهالي المدينة يخوضون حرباً ضروساً من نوعٍ آخر للنهوض بواقع مدينتهم وتحسين مرافق الحياة العامّة والخاصّة فيها.

وما إن تحرّرت المدينة بسواعد أبنائها وبناتها، حتّى بدأت منبج تضجّ بالحياة مجدّداً، وتنزع عن نفسها سواد الإرهاب، وتوّجت خطوات تحريرها بإرساء دعائم أوّل إدارةٍ مدنيّةٍ تمخّضت عن مجلسين تشريعيّ وتنفيذيّ وهيئةٍ للعدالة الاجتماعيّة.

المجلس التنفيذيّ الذي بدأ عمله في 12 آذار/مارس 2017، بدأ إعادة ترتيب وتنظيم شؤون الأهالي، وانبثقت عنه (13) لجنة تحيط كافّة جوانب الحياة الخدميّة والتربويّة والتعليميّة والأمنيّة والثقافيّة والفنيّة والاقتصاديّة والاجتماعيّة والصحّيّة والتنظيميّة وهي: لجنة البلديّات، لجنة التربية والتعليم، لجنة الداخليّة، لجنة الثقافة والفن، لجنة الاقتصاد، لجنة الماليّة، لجنة العلاقات الاجتماعيّة، لجنة الشؤون الاجتماعيّة والعمل، لجنة الصحّة، لجنة الشباب والرياضة، لجنة المرأة، لجنة الدّفاع الذاتيّ، ولجنة عوائل الشهداء.

استراتيجيّات تنمويّة في المجالات الخاصّة بالمرأة

لجنة المرأة هي إحدى لجان المجلس التنفيذيّ، تمّ الإعلان عنها في نيسان 2017، وهي جهة رسميّة معنيّة بقضايا المرأة الاجتماعيّة والاقتصاديّة والثقافيّة والسياسيّة والقانونيّة، تتّخذ من مفهوم العدالة الاجتماعيّة أساساً للوصول إلى مجتمع متحرّر جنسويّاً، وعلى ذلك تقوم اللجنة بوضع خطط استراتيجيّة تنمويّة في كافّة المجالات الخاصّة بالمرأة. وهنالك مكتبٌ خاصّ بالمرأة ضمن كلّ لجنة من لجان المجلس التنفيذيّ.

رياض أطفال ومشاريع إنتاجية بملايين الليرات

عملت لجنة المرأة منذ تأسيسها على افتتاح عددٍ من المشاريع الخاصّة التنمويّة والإنتاجيّة، كافتتاح حضانة (الملائكة الصغار) للأطفال ما بين (3 شهور و4 سنوات)، إلى جانب افتتاح فرعٍ لها ضمن مشفى (الفرات)، وبلغت إيرادات الحضانات من تاريخ 5/1/2018 وحتى تاريخ 30/9/2018 حوالي /358500/ ل.س، حيث يبلغ رسم التسجيل الشهريّ لكلّ طفل /5000/ ل.س، في حين يتمّ قبول الأيتام وأطفال الشهداء بنصف قيمة التسجيل.

وكذلك افتتحت روضة (شمس الأمل) للأطفال ما بين (3 سنوات و6 سنوات) بهدف تهيئة الأطفال للحياة الاجتماعيّة وتمهيدهم لدخول المدرسة، واستقبلت (150) طفلاً خلال العام 2018، وبلغت إيراداتها /446000/ ل.س، حيث يبلغ رسم التسجيل /3000/ ل.س و/1000/ ل.س أجور النقل، ويتمّ قبول أطفال الشهداء بنصف قيمة التسجيل.

تعاونيّات لتشغيل زوجات الشهداء

كما افتتحت اللجنة كوبراتيف (تعاونيّة) “بيت البركة” والذي يهدف إلى تشغيل النساء الأرامل وزوجات الشهداء والنساء الفقيرات. وكذلك مشغلاً للخياطة لتجهيز اللباس المدرسيّ برأسمال إجماليّ بلغ (85) مليون ل.س أنفق منه حتّى الآن حوالي (40) مليون ل.س.

ولدى اللجنة (15) عاملة ضمن الفرن الآليّ، حيث يتمّ الإشراف على أوضاعهن. وكذلك تشرف اللجنة على أيّ مشروع متعلّق بالأطفال والمرأة ضمن المدينة وريفها.

إشراف على كلّ ما يتعلّق بالمرأة والطفل

وتنسّق اللجنة مع مجلس ودار المرأة والمحكمة لمتابعة قضايا العنف ضدّ المرأة في منبج، وكذلك نسّقت مع منظمة (DCL) لافتتاح مشروع مركز صديق للطفل لدعم الأطفال من الناحيتين النفسيّة والترفيهيّة. وتشرف على منح تراخيص افتتاح رياض الأطفال على امتداد المدينة وريفها حيث بلغت إيرادات منح الرخص خلال عام 2018 /1.3/ مليون ل.س بإجماليّ عدد أطفال وصل إلى (1799) طفلاً في منبج وريفها. كما نسّقت لجنة المرأة مع لجنة الصحّة لضمّ أطفال الروضات في حملات التلقيح.

المركز الإعلاميّ لقوّات سوريّا الديمقراطيّة