الرئيسيةشهدائناالشهيد “إسماعيل الخليل” عام على الوداع

الشهيد “إسماعيل الخليل” عام على الوداع

الرقة – استذكاراً من المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية للشهيد الإعلامي “إسماعيل الخليل” تمت دعوة وسائل الإعلام العاملة في الرقة في مدرسة أبي تمام لتنظيم وقفة استذكارية للشهيد الإعلامي، تخللها كلمات تعريفية بمناقب الشهيد “إسماعيل خليل” في الذكرى السنوية لاستشهاده إثر انفجار لغم أرضي به في مدرسة أبي تمام أثناء تصويره في إحدى المدارس.

شارك في الوقفة عدد من المؤسسات المدنية والعسكرية ومنها مجلس المرأة ومؤسسة عوائل الشهداء ومكتب ذوي الاحتياجات الخاصة إضافةً إلى كافة الوسائل والوكالات الإعلامية الرسمية وغير الرسمية.

بدأت الوقفة بدقيقة صمت على أرواح الشهداء، تلتها عدة كلمات منها كلمة الإعلامي في المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية “أحمد الحسن” ذكر فيها مناقب الشهيد ومواقفه اتجاه بلده وأرضه، وكيف كان مثالاً حقيقياً للشاب الخلوق الطموح الذي قدم رسالة الديمقراطية بصورتها الصحيحة التي تعزز من أخوة الشعوب.

وختم “الحسن” كلمته قائلاً: “سوف يبقى الشهيد البطل حياً في قلوبنا كلنا ولن يذهب دمه سدى وكلنا سائرون على درب الشهداء”.

وألقى” عيسى الشيخ” عضو مكتب ذوي الاحتياجات الخاصة كلمة ترحم من خلالها على أرواح شهداء الحرية وقال: إن الشهداء ضحوا بأنفسهم من أجلنا لذا يتوجب علينا ألا نضيع دمائهم هدراً وأن نبقى أوفياء لهم ولعائلاتهم، وألا ننسى ذويهم من ذوي الاحتياجات الخاصة لأنهم هم الأموات الأحياء الذين يعانون ما يعانون من الوحدانية والشعور بالنقص.

وانتهت الوقفة برفع صور الشهيد والتحدث مع طلاب مدرسة أبي تمام وحثهم على الجد في دراستهم ليكملوا ما بدأه الشهيد “إسماعيل الخليل”.

المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية