الرئيسيةبياناتبيان إلى الرأي العام

بيان إلى الرأي العام

قادت قوات سوريا الديمقراطية وقبلها وحدات حماية الشعب والمرأة وعلى مدى سنوات عدة حرباً ضد الميليشيات الإرهابية بكافة مسمياتها، كانت آخر معاركها في الباغوز (آخر معاقل التنظيم المتطرف “داعش”) وهناك أعلنت قوات سوريا الديمقراطية وبشكل رسمي الانتصار في 23 / 3 / 2019.

لقد حارب شعبنا بكل مكوناته الإرهاب وقدّم التضحيات الجسام نيابة عن الانسانية برمتها، وعن العالم الحر بأسره إذ قدّم ما يزيد عن 11 ألف شهيد وأكثر من 21 ألف جريح منهم المئات ممن يعانون إعاقات مستديمة.

لقد شكّل تنظيم داعش خطراً كبيراً على سوريا والمنطقة والعالم أجمع، وسبّب الدمار الكامل للكثير من المناطق التي سيطر عليها، وقضى نتيجة لممارساته الإرهابية آلاف الضحايا المدنيين في عموم المناطق التي طالتها يدهم الآثمة بدء من مناطقنا وحتى أوربا ومناطق أخرى من العالم، وارتكبوا جرائم القتل والتعذيب والخطف والسبي والاغتصاب وتجنيد الأطفال وترويع السكان الآمنين ونشر الإرهاب والتطرف.

ولقد ناشد المسؤولون في الإدارة الذاتية في شمال وشرق سوريا المجتمع الدولي لتحمل مسؤولياته تجاه عناصر التنظيم الإرهابي المعتقلين لدى الجهات الأمنية في الإدارة الذاتية الديمقراطية وخاصة الدول التي تمتلك رعايا ضمن هؤلاء مطالبة إياهم بضرورة تسلمهم من الإدارة إلا أنه وللأسف لم تكن هنالك أية استجابة أو مبادرة في هذا الصدد.

ولكي تأخذ العدالة مجراها وتتم محاكمة هؤلاء المجرمين على ما ارتكبوه من فظائع بحق الإنسانية وقاطني مناطقنا المحررة فإننا ندعو المجتمع الدولي لإنشاء محكمة دولية خاصة لمحاكمة إرهابيي داعش في شمال وشرق سوريا لأن الاختصاص في المحاكمة يعود لمحاكم مكان وقوع الفعل الجرمي ومن ثم لمكان إلقاء القبض على المجرم ولكي تتم المحاكمة بشكل عادل ووفق القوانين الدولية وبما يتوافق مع العهود والمواثيق المعنية بحقوق الإنسان.

كما نطالب المجتمع الدولي وعلى وجه الخصوص الدول التي لها مواطنين منتمين لتنظيم داعش وموقوفين في مناطقنا بالتعاون وتقديم الدعم لأجل إنشاء هذه المحكمة بما يضمن التعاون والتنسيق في كافة الجوانب بما فيها القانونية واللوجستية.

عين عيسى 25 / 3 / 2019

الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا