الرئيسيةنشاطاتطفلة لا زوجة (أطفال أصبحن أمهات)

طفلة لا زوجة (أطفال أصبحن أمهات)

نظّمت منظمة “بيت المواطنة” بالتنسيق مع “إدارة المرأة” التابعة لمجلس الرقة المدني ندوة بعنوان “طفلة لا زوجة (أطفال أصبحن أمهات)

بدأت الندوى بحضور إدارة المرأة ومكتب ذوي الاحتياجات الخاصة وعدد من المنظمات، ودار النقاش حول أسباب زواج القاصرات، من قلة الوعي الاجتماعي والظروف والاقتصادية وظهور تنظيم داعش الذي ساهمة وشوهه دور المرأة في المجتمع وجعلها سلعة وبضاعة هدفها المتعة.

وطرح الحلول ووضع مقترحات للحد من انتشار زواج القاصرات، بنشر التوعية الصحية للأهالي والأطفال والعمل على تشخيص وتحليل جذور المشكلة وتخصيص محكمة خاصة ضمن الدستور الجديد لهذا الزواج والتركيز على الجوانب الطبية والتوعية منها والتخلص من الظاهرة.

وأكدت مسؤولة قسم المرأة في منظمة بيت المواطنة “حلا العلي” على ضرورة التخلص من ظاهرة زواج القاصرات وقالت: أثناء وجود تنظيم داعش سلب كل حقوق المرأة وأبعدها عن التعليم والحياة العامة والعمل، مما أدى إلى ارتفاع نسبة الامية وتراجع مرحلة التعليم وتراجع المرأة عن الاندماج بالمجتمع وزرع الخوف في جوفها من المجتمع بشكل عام.

وأضافت، عقدنا الندوة للحديث بشكل عام عن المشاكل التي تتعرض لها النساء ووضع آليات للتخلص من كل المخاوف المترسبة داخل المرأة للنهوض بمجتمع ودفع المرأة للحياة ومساعدة الأجيال على رفع مستوى الوعي والتخلص من رواسب داعش والآثار التي تركتها.

واقترحت حلول واقعية من قبل الحضور لتفعيل دور المرأة والحد من انتشار “زواج القاصرات”، من خلال فتح مدرسة معتمدة لتعليم الفنون النسوية تستهدف الفئة العمرية التي ظروفها المادية والاجتماعية عائقاً وسبب لعدم تمكنها من إكمال مراحل تعليمها وسلب لجميع حقوقه.

المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية