الرئيسيةاخبارالكونفرانس الأول لإدارة المرأة في الرقة

الكونفرانس الأول لإدارة المرأة في الرقة

الرقة – عُقد اليوم “الكونفرانس الأول لإدارة المرأة في الرقة” تحت شعار “حرية المرأة أساس الديمقراطية وروح التغيير” الذي يعتبر أول خطوة تاريخية للمرأة والدليل على مدى فعالية المرأة في بناء المجتمع وتنظيم عملها ووضع خطط مستقبلية له.

بدأ “الكونفرانس” بالوقوف دقيقة صمت على أرواح الشهداء بحضور مجالس وإدارات المرأة من جميع مناطق الشمال السوري وقيادات عسكرية من قوات سوريا الديمقراطية وقوى الأمن الداخلي وعدداً من نساء الرقة.

ألأقت كلمة الافتتاح الإدارية في مجلس عوائل الشهداء “شمس الصالح” ترحمت من خلالها على الشهداء وقالت: “نقف اليوم بكل فخر واعتزاز أمام عظمة وإنجازات المرأة لأنها تحولت إلى أيقونة النصر ضد كل من يقف أمامها، وعندما تحررت المرأة تحرر مجتمعنا كاملاً بالرغم من السنوات السابقة السوداء التي مرت بحياة المرأة ولكن بقوتها انتفضت وزالت الخيمة السوداء على أيادي شهدائنا”.

وباركت باسم مكتب المرأة في مجلس سوريا الديمقراطية الإدارية “إلهام عمر” انعقاد الكونفرانس الأول لإدارة المرأة، وقالت: المرأة في مدينة الرقة عانت الكثير من الويلات من تنظيم “داعش” وتعرضت للقتل والجلد وسلب حقوقها، والآن بانعقاد هذا الكونفرانس أثبتت المرأة الرقاوية أنها روح الحياة لأنها تملك الإرادة لتخوض مضمار جميع الأعمال.

وألقت الرئاسة المشتركة لمجلس الرقة المدني “ليلى مصطفى” كلمة رحبت من خلالها بالضيوف وقالت: اليوم يعتبر يوم تاريخي للمرأة الرقاوية بعد سنوات من الممارسات الوحشية التي تعرضت لها، واليوم في هذه القاعة نرى ألوان الربيع متناثرة في كافة الزوايا، المرأة العربية والكردية والشركسية والأرمنية وهذه المرأة قادرة على أن ترسم مستقبلها بإرادتها وبحريتها”.

وخلال الكونفرانس تم عرض فلم وثائقي لأعمال المرأة ونوقش النظام الداخلي لتشكيل اتحاد نسائي وإجراء التعديلات عليه من قبل الحضور وتم وضع خطط مستقبلية لعمل الاتحاد.

المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية