الرئيسيةاخبارالرقة تودع شهيداً من أبنائها

الرقة تودع شهيداً من أبنائها

الرقة – شيّع المئات من أهالي الرقة وريفها جثمان الشهيد “عمار عبد الكريم العمر” الذي استشهد أثناء تأدية واجبه العسكري في قوى الأمن الداخلي، بحضور قيادات عسكرية من قوات سوريا الديمقراطية وقيادات من قوى الامن الداخلي وممثلين عن المجالس المحلية.

انطلق موكب التشييع من دوار الفروسية إلى مقبرة الشهداء في الحكومية و بدأت المراسيم بالوقوف دقيقة صمت إجلالاَ لأرواح الشهداء بالتزامن مع عرضٍ عسكريٍ قدمه مقاتلون من قوى الأمن الداخلي.

تلي العرض العسكري إلقاء عدة كلمات منها كلمة باسم قوات سوريا الديمقراطية ألقاها القيادي “مراد رقة” عزى من خلاله ذوي الشهيد وقال: “ننحني إجلالاً وإكراماً أمام شهدائنا شهداء الحرية، وقرارنا وحيد إما أن نكون بأرضنا كرماء أو تحت الأرض شهداء، ونعاهد الشهداء بالاستمرار في الطريق الذي ساروا فيه ألا وهو طريق الحرية والكرامة”.

وألقى باسم قوى الأمن الداخلي ألقاها “ريزان علي” عزى فيها ذوي الشهيد وقال: “إننا نفتخر بأبنائنا الذين ضحوا بدمائهم في سبيل الحرية وعهداَ منا بأننا لن ننساكم ما دمنا أحياء على هذه الأرض”.

وانتهت المراسيم بإنهاء العرض العسكري وتسليم وثيقة الشهادة إلى ذوي الشهيد ثم ووري جثمانه الطاهر الثرى في مثواه الأخير.

المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية