الرئيسيةمنوعات“سنتر” الطبقة.. مشروع رائد وتأمين لـ /600/ فرصة عمل

“سنتر” الطبقة.. مشروع رائد وتأمين لـ /600/ فرصة عمل

الطبقة ـ تعتبر المشاريع الاقتصاديّة التي تشهدها مدينة الطبقة مرحلة من مراحل تطوير المنطقة، ودعامة من دعائم النهضة العمرانيّة والحضاريّة فيها، إلى جانب دورها في تنشيط حركة التجارة ضمن المدينة، وخصوصاً بعد سنواتٍ من سيطرة تنظيم “داعش” الإرهابيّ.

ويعدّ مشروع سنتر الطبقة التجاريّ، الذي تنفذه شركة الشمال للإنشاء والتعمير، أحد الاستثمارات الرائدة على مستوى شمال وشرق سوريا.

دخل المشروع طور التنفيذ في تمّوز 2018 بمساحةٍ تقدّر بـ 4700 متر مربع، وهو عبارة عن 3 طوابق مؤلّفة من محلاتٍ تجاريّة وصالات عرض ومطاعم.

حيث من المخطط أن يساهم المشروع في تأمين مئات فرص العمل لأبناء المنطقة خلال المرحلة التي تلي الانتهاء من عمليّة البناء، فيما يبلغ عدد العاملين ضمن المشروع حاليّاً 35 عاملاً.

ومن المتوقع أن يزيد هذا العدد ليتجاوز /600/ عامل عند افتتاح الـ “سنتر”.

مشروع “الطبقة سنتر” هو عبارة عن بنائين متقابلين، تتوسطهما ساحة مركزية بمدخلين واسعين، ويتألف المبنى من 3 طوابق ومواقف للسيارات بالإضافة لحديقة عامة.

ويتألّف الطابق الأرضي من /84/ محلّاً تجاريّاً، ويقسم لـ /14/ كتلة تضمّ كلّ منها /6/ محلات طول الواحد منها /5.8/ متر وعرض /3,25/ متر وارتفاع /3/ أمتار ويفصل بين كل كتلة درج خدمة.

بينما يتألّف الطابق الأول من /28/ صالة تجارية بالإضافة للقسم الإداري، كل كتلة فيها مقسمة لصالتين بطول /6.85/ م وبعرض/10/ م، أي تبلغ مساحة كلّ صالة ثلاثة أضعاف مساحة المحلّات في الطابق الأرضي.

أمّا الطابق الثاني فهو مخصّصٌ للمطاعم والمقاهي ومقسّم لستة أجزاء.

وسيراعى ضمن المحلات والصالات التنوّع في عرض المنتجات والبضائع والمطاعم ليشكل الـ “سنتر” سوقاً متكاملاً يبتاع فيه الأهالي كلّ ما يحتاجونه، من ألبسة وأحذية ومجوهرات وإكسسوارات وعطورات ومستحضرات التجميل، بالإضافة للأجهزة الإلكترونية بأنواعها ومكاتب الصرافة والحوالات.

وبدوره أكّد مدير المكتب الفنيّ في شركة الشمال للإنشاء والتعمير المهندس “مبارك الحسين” إنّه سيتم اتخاذ كافة إجراءات الحماية داخل السوق من حيث نظام الأمن الخاصّ والمراقبة والحماية من الحرائق ومخارج الطوارئ البالغ عددها 14 منفذاً.

وعن سبب تأخر المشروع عن الموعد النهائي للتسليم، حيث كان من المقرّر الانتهاء منه في بدايات شهر أيّار الماضي حسب الجداول الزمنيّة والعقود أشار “الحسين” إلى أنّ العوامل الجويّة القاسية خلال فصل الشتاء هي ما أعاقت السير وفق الخطط الموضوعة إلى جانب عددٍ من العراقيل اللوجستية، ومؤكّداً أنّ المشروع في مراحله النهائية، وسيتمّ طرحه للاستثمار قريباً.

المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية