الرئيسيةاخبارقوّات تل أبيض تعلن تشكيل مجلسها العسكريّ

قوّات تل أبيض تعلن تشكيل مجلسها العسكريّ

تل أبيض – بحضور قيادة قوّات سوريّا الديمقراطيّة في إقليم الفرات والعشرات من مقاتلي ومقاتلات قوّات سوريّا الديمقراطيّة ووحدات حماية المرأة وقوّات الدّفاع الذاتيّ في مقاطعة تل أبيض وأعضاء الإدارة المدنيّة الديمقراطيّة في المقاطعة وريفها ومؤسّسة عوائل الشهداء وقوّات الأمن الدّاخليّ، أعلنت القوّات العسكريّة في المقاطعة، تشكيل مجلس تل أبيض العسكريّ في بيان.

وبعد الوقوف دقيقة صمت إجلالاً وإكباراً لأرواح الشهداء، قرئ بيان الإعلان من قبل قائد المجلس رياض خميس الخلف.

كما توجّه الرّئيس المشترك للإدارة المدنيّة، وكذلك مؤسّسة عوائل الشهداء في المقاطعة بالتهنئة إلى أهالي تل أبيض وقوّاتها العسكريّة بتشكيل مجلسهم العسكريّ، مؤكّدين مساندتهم للمجلس في كافة الظروف، وموجّهين الشكر لكلّ من ساهم في تأسيس وتشكيل هذا المجلس الذي يعتبر إنجازاً تاريخيّاً تحقّق بفضل تضحيات أبنائهم وبناتهم خلال معارك التحرير التي خاضوها ضدّ تنظيم “داعش” الإرهابيّ على امتداد مناطق شمال وشرق سوريّا.

وكذلك هنّأ قائد قوّات سوريّا الديمقراطيّة في إقليم الفرات، جميل مظلوم، إدارة وأهالي المقاطعة ومؤسّسة عوائل الشهداء بهذا الإعلان، معتبراً إعلان المجلس تتويجاً تاريخيّاً للقضاء على “داعش” وإنهاء حقبة الظلام، مشيراً أنّ هدفهم هو بناء قوّة أكثر تنظيماً قادرة على الدّفاع عن المنطقة من أيّ اعتداء وهجوم، والقضاء على الخلايا النائمة المرتبطة بـ “داعش” والتي تسعى لزعزعة أمن واستقرار مناطقنا، وأكّد مظلوم أنّ المجلس سيقوم بتفعيل كافة القوّات العسكريّة والأمنيّة المتواجدة في المقاطعة وتوحيد جهودها في سبيل إنجاز مهمة القضاء على تلك الخلايا، وإرساء دعائم الأمان والاستقرار.

وجاء نص البيان كالتالي:

“بعد الانتهاء من الحرب العسكريّة ضدّ “داعش”، والبدء بمرحلة جديدة من النضال ضدّها؛ ونتيجة التوسّع التنظيميّ لقوّات سوريّا الديمقراطيّة وظهور العديد من القادة المحلّيين ظهرت معها مهام جديدة أمام قوّات سوريّا الديمقراطيّة، ومن أجل تطبيق هذه المهام بدأت قوّات سوريّا الديمقراطيّة مرحلة إعادة الهيكليّة التنظيميّة عن طريق تأسيس المجالس العسكريّة التي لها ثلاثة أهداف أساسيّة:

1- توحيد جميع القوّات العسكريّة والأمنيّة تحت مظلّتها ممّا يعزّز خوض نضالٍ موحّد ضدّ الإرهاب.

2- إشراك القيادات المحليّة في آليّة اتخاذ القرارات بشكلٍ أقوى.

3- تجذير العمل المؤسّساتيّ في (ق س د) بتفعيل المؤسّسات العسكريّة وتمثيلها في المجلس بشكلٍ أكبر.

وتعتبر المجالس العسكريّة مركز اتّخاذ القرار، ومهمّتها الأساسيّة حماية المنطقة وتقديم المساعدة لأهلها. ويتألّف المجلس من قادة الأفواج وقيادة الألوية والقطاع العسكريّ ومسؤوليّ المكاتب العسكريّة في المنطقة.

ونحن كقيادات عسكريّة في قوّات سوريّا الديمقراطيّة ووحدات حماية المرأة في منطقة تل أبيض ووفق هذه التغيّرات والهيكليّة الجديدة نعلن تشكيل مجلس تل أبيض العسكريّ لنقوم بمهامنا المرحليّة الجديدة في حماية المنطقة ومكافحة الإرهاب على جميع الصعد، لتحقيق أهدافنا في إرساء الأمان والاستقرار وحماية المنطقة من كلّ التهديدات التي تستهدفها.

وبصدد دور المرأة عسكريّاً، وكونها المحور الأساسيّ في تجسيد الهيكليّة التنظيميّة الجديدة ضمن قوّات سوريّا الديمقراطيّة والتي لعبت دورها الرياديّ والطليعيّ خلال الحملات العسكريّة ضدّ “داعش” وقدّمت تضحياتٍ عظيمة في سبيل حماية المجتمع والمرأة بشكلٍ خاصّ، وعلى هذا الأساس فهي تأخذ موقعها ضمن مكاتب المجلس العسكريّ لأداء دورها بشكلٍ فعّال ضمن صفوف قوّات حماية المرأة في منطقة تل أبيض.

وأخيراً نتوجّه بالشكر إلى جميع الحاضرين من عوائل الشهداء، ومجلس صلح العشائر، ووجهاء وشيوخ العشائر في المنطقة، وقوّات التحالف الدّوليّ والإدارة المدنيّة الديمقراطيّة في تل أبيض الذين قدّموا الدعم لنا خلال مرحلة تحرير المنطقة. وكلّنا أملٌ في أن يستمرّوا في تقديم هذا الدعم والتضامن مع مجلسنا خلال المرحلة الجديدة.

وإنّنا نعاهدهم بالسير على درب شهدائنا حتّى تحقيق أهدافنا في الحرّيّة والمساواة والعدالة الاجتماعيّة في سوريّا ديمقراطيّة، تعدّدية، لا مركزيّة”.

 

المركز الإعلاميّ لقوّات سوريّا الديمقراطيّة