الرئيسيةاخبار“زواج الأقارب وما تترتب عليه من أمراض وراثية الأسباب والحلول” محاضرة توعويّة للمرأة

“زواج الأقارب وما تترتب عليه من أمراض وراثية الأسباب والحلول” محاضرة توعويّة للمرأة

الرقة – عقدت لجنتا المرأة والشؤون الاجتماعية والعمل محاضرة في مركز الثقافة والفنون بعنوان “زواج الأقارب وما تترتب عليه من أمراض وراثية الأسباب والحلول “، بهدف توعية المجتمع والانتباه من ظاهرة زواج الأقارب وما تسببه من أمراض خطيرة.

بدأت المحاضرة بالوقوف دقيقة صمت على أرواح الشهداء بحضور مجلس المرأة السورية ومكتب المرأة بمجلس سوريا الديمقراطية ولجان ومكاتب المرأة في الرقة.

وقد تطرقت المحاضرة إلى أسباب حدوث أمراض وراثية عند زواج الأقارب المنتشرة في المجتمع، والتي تعود بالأصل للعادات والتقاليد البالية التي تغيب الوعي والتحذير من تلك الأمراض، ونتيجة عدم إجراء الفحوصات التي تثبت عدم وجود أمراض معدية، كأخذ زمرة الدم وفحصها قبل الزواج، وتسبب التشوهات للطفل في المستقبل، وأسباب أخرى عديدة تسبب أمراض وراثية بالنسبة لزواج الأقارب.

وتخللت المحاضرة النقاش على عدة حلول إيجابية للانتباه على الأمراض الوراثية ومنها الحل الأساسي والذي يقتضي بـعدم الموافقة على زواج الأقارب “إلا بعد إجراء الفحوصات اللازمة والتأكد من سلامة الزوجين من الأمراض المعدية في المجتمع”.

وألقت الرئيسة المشتركة للجنة المرأة في مجلس الرقة المدني “فيروز خليل”، كلمة أشارت فيها إلى أنّ المحاضرة تهدف لتوعية المتجمع من ظاهرة زواج الأقارب، تجنباً لحدوث أمراض وراثية، ودراسة وإيجاد الحلول وتوعية المجتمع بوسائل عديدة، والتي “ستكون إيجابية” حسب قولها.

ونوّهت إلى ضرورة التوسع وتكثيف الدورات التثقيفية، وتفعيلها ضمن مشروع ينظمونه، بهدف تخريج جيل جديدٍ واعيٍ، مؤكدةً على ضرورة إجراء تحاليل طبية، والتأكد منها، لتكوين عائلة سليمة من الأمراض والإعاقات الوراثية التي يسببها زواج الأقارب.

المركز الإعلاميّ لقوّات سوريّا الديمقراطيّة