الرئيسيةاخبارملتقى موسع لشيوخ ووجهاء عشائر شمال وشرق سوريا

ملتقى موسع لشيوخ ووجهاء عشائر شمال وشرق سوريا

عين عيسى – بدعوة من مكتب العلاقات العسكرية تابع ل “ق س د” وبالتنسيق مع مجلس سوريا الديمقراطية، عُقد اليوم الخميس، ملتقى موسع لشيوخ ووجهاء عشائر شمال وشرق سوريا، لمناقشة التهديدات التركية وتنديدها والأوضاع الأمنية والسياسية التي تمر بها المنطقة في الآونة الأخيرة.

بدأت فعاليات الملتقى الذي حضره عدد من قيادات قوات سوريا الديمقراطية وشيوخ ووجهاء العشائر وشخصيات سياسية مستقلة، بالوقوف دقيقة على أرواح الشهداء.

وألقى القيادي في قسد جميل مظلوم كلمة رحب فيها بالحضور، وتطرق إلى التهديدات التركية مشيراً أن العالم لم يساعد شعوب شمال سوريا الذين قضوا على إرهابي داعش، منوهاً أنهم يجهزون تدبيراهم لمشاركة في حماية سوريا موحدة.

وأردف، هناك جهات تعمل على زعزعت أمن المنطقة من تفجيرات وحرائق للمحاصيل التي شهدتها المنطقة مؤكداً بأنه في حال أي هجوم على مناطقنا فمخيمات والسجون التي نحرسها سيشكلون خطراً حينها، مما سيساعد التنظيم للظهور من جديد، وأكد أن أي هجوم على مناطقنا فسنرد بحق الدفاع عن أنفسنا.

من جانبه أكد حسن محمد علي عضو الهيئة السياسية في مجلس سوريا الديمقراطية على ضرورة توحد شعوب المنطقة وأشاد بدور شيوخ العشائر في تكاتف وتلاحم الشعوب، مشيراً إلى أن “تركيا تسعى لاحتلال المنطقة وإرجاع أوهام الدولة العثمانية بحجة أنها تساعد شعوب المنطقة، ظانين منا أننا نسينا احتلالهم لنا وتفرقتنا لأربع قرون. مضيفاً أن المرحلة الجديدة لها تحديات جديدة الأمنية منها والسياسية وتمكنا تجاوز معظمها.

وانتهى الملتقى ببيان لشيوخ ووجهاء عشائر إقليم الفرات.

المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية