الرئيسيةاخبارلجنة الإدارة المحلية..بلغت أضرار الرقة /419/مليار

لجنة الإدارة المحلية..بلغت أضرار الرقة /419/مليار

الرقة – عقدت اليوم لجنة الإدارة المحلية والبلديات مؤتمراً صحفياً طرحت خلاله الأعمال المنجزة في الربع الثاني للعام الجاري في مدينة الرقة من تقديم خدمات وتنفيذ مشاريع في مواقع عديدة حيث بلغت أضرار المدينة أكثر من /419/مليار ليرة سورية.

وبحضور الرئاسة المشتركة لمجلس الرقة المدني وجميع لجانه والرئاسة المشتركة لبلدية الشعب بالرقة وعدد من البلديات في الريف وحضور المراكز والوكالات الإعلامية في الرقة.

وألقى الرئيس المشترك للجنة الإدارة المحلية والبلديات أحمد الخليل كلمة تحدث فيها عن الأعمال الخدمية المنجزة حيث قال: منذ تأسيس مجلس الرقة المدني وبسبب حاجة المدينة لخدمات بدأنا بمتابعة طلبات واحتياجات المواطنين سواءً كانت زراعية أو خدمية أو في مجال مياه الشرب أو الري والطرق والكهرباء، وفي تاريخ 10/1/2018تم تشكيل لجنة وسميت لجنة الإدارة المحلية والبلديات ومن خلال الجنة تم تشكيل بلديات في مدينة الرقة وريفها لمتابعة الأعمال الخدمية من طرق وجسور.

وأضاف، قمنا بدراسة وإحصاء الأضرار نتيجة الحرب التي حصلت في المدينة وكانت الإحصائيات على الشكل التالي: في المجال الصحي أربعة مليارات وسبع مئة وخمسون مليون ليرة سورية وفي مجال الأبنية المدرسية خمسة مليارات وثماني مئة مليون ليرة سورية وفي مجال الأبنية الحكومية والدوائر العامة ستة وخمسون مليار وخمسمئة وخمسون مليون ليرة سورية وخزانات المياه المدمرة تسعة مليارات ليرة سورية والأبنية الخاصة ثلاث مئة وثلاثة عشر ملياراً والجسور ثمانية مليارات ليرة سورية وفي مجال الطرق تسعة مليار ليرة سورية وفي مجال التعبيد والتزفيت ثلاثة مليارات وفي مجال تأهيل شبكة مياه الشرب أربعة مليار ليرة/ وفي مجال شبكة الصرف الصحي ستة مليار ليرة، وهذه جزء من الأضرار التي لحقت بالمدينة.

وبالنسبة لمجال المياه تم تفعيل /7/ وحدات مياه شرب على مستوى المدينة وريفها وهي الكالطة والمزارع والسلحبيات والكرامة والكسرات والجديدات والمدينة وكان عمل إسعافي في البداية وبدعم من مجلس الرقة المدني ومجلس سوريا الديمقراطية بواسطة الأيدي العاملة لضعف الإمكانات وعدم وجود الآليات ووصل مياه الشرب للأهالي بنسبة 80% في ذلك التاريخ.

وأما في مجال البلديات تم إحداث /16/ بلدية في المدينة وريفها بما فيها بلدية الشعب بالرقة.

وأكمل ” الخليل ” حديثه عن التطورات في العام الحالي قائلاً: بعد الانتهاء من عام 2018 والدخول بعام 2019 انتقلنا من مرحلة الإسعاف إلى التنفيذ والاستقرار وتم بجهود من مجلس الرقة المدني ودعم من مجلس سوريا الديمقراطية تزويد اللجنة بمليار ليرة سورية وتم توزيعها على البلديات والخدمات، حيث بلغ عدد محطات مياه الشرب /21/ محطة مجهزة بالكامل، وبجهود ودعم مجلس الرقة المدني تم إعادة وتأهيل جسر الرقة القديم بكلفة مئتي مليون ليرة سورية وتنفيذ مشاريع لجسور أخرى بكلفة تقديريا تصل إلى ثلاث مئة مليون ليرة سورية، وبالنسبة للخدمات الفنية تم ترحيل أكثر من مليوني متر مكعب من المدينة عن طريق المنظمات العاملة والإدارة المحلية وتمتلك الخدمات الفنية 58 آلية عاملة في المدينة.

ويعمل فريق الاستجابة الأولية بتغطية حالات الأطفاء والأنقاذ والإسعاف وإزالة الكتل الأسمنتية التي تشكل خطر على الأهالي وعلى السلامة العامة وتوثيق الجثث والمقابر الجماعية التي شكلها تنظيم داعش.

وعملية التزفيت تقوم بها شركة الشمال السوري بواقع خمسون ألف متر مكعب والعمل مستمر داخل المدينة وتم استهداف 40% من مشروع التزفيت، وشاركت لجنة الإدارة المحلية والبلديات بدراسات مع لجنة الكهرباء وذلك من خلال دراسة 300مركز تحويلي بكلفة مئتي مليون ليرة وتقديم إمكانات وخدمات للكهرباء لإعادتها للمدينة.

وخلال المؤتمر الصحفي أجاب أعضاء اللجنة على تساؤلات الإعلامين حول الأعمال المنجزة.

المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية