الرئيسيةنشاطاتزارعة الذرة الصفراء في ريف الطبقة

زارعة الذرة الصفراء في ريف الطبقة

الطبقة – تُعد زراعة الذرة الصفراء أحد المزروعات الصيفية المروية الهامة للفلاحين بريف الطبقة، وتتركز زراعتها في نواحي السويدية والوديان والجرنية والمنصورة وفي مساحات محدودة في باقي قرى الطبقة لاعتمادها على محركات الديزل في الري.

وتبدأ زراعتها بعد حصاد محاصيل القمح والشعير والقطن في أواخر شهر حزيران، ليتم حصادها بعد أربعة أشهر عند اكتمال نموها.

ينتج الدونم الواحد ما بين 800 إلى 1000 كغ باستخدام الزارعة الحديثة التي تعتمد على نوعية البذار، ومواعيد الري المنتظمة وكميات الأسمدة الكافية والمبيدات المستخدمة.

وتحدث الرئيس المشترك لمديرية الزراعة في الطبقة خالد العسكر قائلاً: “مساحة الأراضي المزروعة بالذرة الصفراء في ريف الطبقة بلغ 16982 دونم هذا العام، ويتم دعمها بمادة المازوت بــ 70 لتر للدونم الواحد”.

وأضاف، بالنسبة للصعوبات التي يعاني منها مزارعو الذرة الصفراء فهي لعدم وجود مصانع تجفيف ومعامل للصناعات الغذائية التي تعتمد على الذرة، ولاعتماد أهالي المنطقة على زراعة المحاصيل الاستراتيجية مثل القمح والقطن.

وعن المعوقات التي تواجه مزارعيّ الذرة الصفرة تحدث أحمد العواد أحد المزارعين في السويدية قائلاً: أن عدم تحديد سعر ثابت للذرة يسبب خسائر للمزارعين لأن الأسعار تكون مرتفعة قبل حصادها وتنخفض إلى النصف عند الحصاد.

وأضاف، أن الرطوبة العالية في الشتاء تمنعهم من تخزينها خوفاً من تعرضها للرطوبة والفساد، وأشار إلى أن الدعم المقدم لا يفي بالحاجة المطلوبة.

ويذكر أنه يستفاد من الذرة الصفراء في صناعة زيت الذرة وفي عملية طهي الطعام، وإلى جانب استخدامه كعلف للدواجن، كما يستفاد من بقايا المحصول كمرعى للمواشي.

 

المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية