الرئيسيةمنوعاتالصقيع يقضي على الآفات والحشرات الضارة

الصقيع يقضي على الآفات والحشرات الضارة

الرقة – تتعرض المنطقة بشكل عام إلى موجة صقيع قطبية جافة تضرب عدد من بلدان شرق الأوسط وتسبب بانخفاض درجات الحرارة إلى مستويات قياسية وغير طبيعية بالنسبة لمعظم المناطق سوريا.

والصقيع له آثار ونتائج سلبية تختلف حسب حالة النبات وشدة الصقيع وتكراره ومدته وتاريخه وكيفية حصوله.

أكد عضو مكتب الوقاية التابع للجنة الزراعة والري في المجلس المدني حمود الخلف ان الصقيع الحالي له آثار إيجابية وسلبية، فهو إيجابي حيث يجعل نسبة وجود بعض الآفات والحشرات الضارة للمزروعات عموماً تنخفض إلى نسب أقل من العتبة التي يمكن أن يضر.

وأشار إلى ان تأثيره على القمح إيجابي وحتى ان أدى إلى حرق حواف أوراقه، واما بالنسبة إلى الأشجار التي هي حالياً في وضع الثبات فيؤدي إلى تنظيم الهرمون الخاص بالأشجار من أجل الإزهار.

ونوه إلى أن الأشجار دائمة الخضار مثل الحمضيات والزيتون يكون تأثير الصقيع سلبي، لذلك ننصح بإجراء عملية سقاية بسيطة وبخها بالأحماض الأمينية بعد تبدل حالة الطقس والذي سيؤدي إلى خفض النتائج السلبية للصقيع.

وأردف بالحديث عن الخضروات التي من الممكن أن يؤدي الصقيع إلى إتلاف وموت الشتل، لذلك يعمل المزارعون على إنشاء مساكب بسيطة وعملية تدفئة للحماية من النتائج السلبية لموجة الصقيع الحالية.

واختتم بأن هناك أشجار ونباتات تحتاج الى ساعات برودة لتنظيم برنامجها.

المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية