الرئيسيةاخبارلم تتهجم قواتنا على قوات البشمركة، ولطالما احترمنا سيادة إقليم كردستان على أراضيه

لم تتهجم قواتنا على قوات البشمركة، ولطالما احترمنا سيادة إقليم كردستان على أراضيه

خلال السنوات التي تلت بدء عمليات مكافحة إرهاب داعش، كان هناك دائماً آلية للتنسيق المشترك على طرفي الحدود بين قوات سوريا الديمقراطية وقوات البيشمركة التابعة لحكومة إقليم كردستان، وهذا التنسيق أسهم في تجاوز الكثير من العقبات والعراقيل التي تحدث عادة في المناطق الحدودية.

إن ما حدث ليلة الأربعاء ١٦ ديسمبر/ كانون الأول بالقرب من منطقة سحيلا الحدودية بين إقليم كردستان وروجافا، لم يكن هجوماً على أي من نقاط تمركز قوات البشمركة التابعة لحكومة إقليم كردستان، وما أثيرت من تصريحات إعلامية كانت مبالغة كبيرة أعطت للحدث حجماً أكبر من حقيقته والواقع ، فما جرى لم يعدو مسألة سوء في التنسيق بين الأجهزة الأمنية على طرفي الحدود على عكس ما تم الترويج له على أنه اعتداء أو تهجم على قوات البشمركة ونقاط تمركزها.

إن قوات سوريا الديمقراطية لطالما احترمت سيادة الإقليم وقواته العسكرية على أراضيه، فبعد التنسيق لوقف إطلاق النار بين إحدى مجموعات الكريلا التي أنهت مهامها في دعم عمليات مكافحة داعش إلى جانب قواتنا والتي كانت في طريقها للعودة إلى مقراتها، تمت محاصرتها من قبل قوات البشمركة ما أدى إلى اندلاع اشتباكات قصيرة بين الطرفين وحينها تدخلت قنوات اتصالنا لإيقاف هذه الاشتباكات والتنسيق لإعادة مجموعة الكريلا بشكل آمن إلى مقراتها عبر الجهود المشتركة بين فريقي التنسيق.

إننا في قوات سوريا الديمقراطية على ثقة تامة بأن تكثيف التنسيق بيننا على طرفي الحدود هو الضمان الوحيد والضروري لتجنب أي سوء فهم مستقبلاً وبما يخدم المصلحة المشتركة وعملية الاستقرار والأمن على الحدود.

المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية
١٧ كانون الأول ٢٠٢٠