الرئيسيةبياناتإلى الإعلام والرأي العام

إلى الإعلام والرأي العام

نستذكر اليوم الذكرى الثانية لتحرير آخر معاقل داعش في شمال وشرق سوريا من قبل قواتنا، وبدعم من التحالف الدولي؛ وذلك ببسالة وبطولات وتضحيات رفاقنا ورفيقاتنا من شهداء ومصابين.

عامان فصلانا عن تحريرنا لأهلنا من قبضة الإرهاب الداعشي، وبهذه المناسبة نؤكد على الاستمرار في الكفاح ومقاتلة أوكار الإرهاب لحماية أهلنا وشعوبنا ضد داعش، وسنواجه كل التهديدات التي تحاك ضد مسيرتنا النضالية، وسنعمل بكل جد وما بوسعنا من أجل إعادة إعمار المناطق المحررة، وتحقيق الاستقرار والأمان.

ونؤكد للرأي العام والجهات ذات الشأن، أنّه هناك وجود لخلايا تهدد السلم والاستقرار في شمال وشرق سوريا، ولا تقتصر هذه الخلايا الإرهابية باستهداف البنية التحتية وموارد الخدمات الأساسية، وكما تستهدف الخبرات والمسؤولين في الإدارة الذاتية والقادة المحليين، ونأسف أنّ هذا الإرهاب يقتل براءة الطفولة، ويقيّد الرخاء الاقتصادي في المنطقة نتيجة استهداف البنية والخدمات الأساسية.

ندرك إنّ الفشل في مواجهة هذه التحديّات والظروف، سيؤدي إلى ضعف المجتمعات المحلية، وتخلق بيئة ملائمة لاستغلال النفوس، وتجنيدها لصالح داعش والجهات الخارجية الأخرى.

نتطلع إلى دعم التحالف الدولي، كما قمنا معاً، وبالاعتزاز لتحقيق الاستقرار الدائم لمناطقنا المحررة، ما يخدم حل شامل للأزمة السورية من خلال تطوير الأداء العام، ما يضمن حقوق كل السوريين ويرسي الأمن والسلام المستدامين.

القيادة العامة لقوات سوريا الديمقراطية

23 آذار 2021