الرئيسيةمانشيتآمنة: لست معاقة ما دمت أسمو بذاتي

آمنة: لست معاقة ما دمت أسمو بذاتي

“لست معاقة ما دمت أسمو بذاتي”

 هذا ما قالته آمنة أحمد الإبراهيم من مواليد مدينة المنصورة التابعة لريف مدينة الرقة الغربي والتي تبلغ من العمر 35 عاماً وتعمل في بلدية الشعب في المنصورة.

كلمات تحمل في معناها الكثير من التفاؤل والأمل، لم تمنعها إعاقتها منذ الصغر من ممارسة الأعمال التي تقوم بها، رسالة تنقلها آمنة إلى جميع المعاقين ألا يقفوا عند إعاقتهم عليهم أن يتابعوا الحياة وأن يحاولوا أن يتحدوا بإعاقتهم المستحيل.

 حيث تعمل آمنة رغم إعاقتها الجسدية موظفة في بلدية الشعب في المنصورة، وكل يوم تقوم بتنظيف حديقة البلدية من الأوساخ، وتزرع أرض الحديقة بنباتات عطرية، ونباتات الزينة، وتزين أرض الحديقة برسومات على التراب، وهي معيلة لثلاثة أخوة وفتاتين صغار.

لم تستطيع البلدية تأمين كل الطلبات التي تريدها آمنة من بذار وشِتل زراعي لزراعة الأرض، ولكنها مستمرة بعملها، ولو تستطيع، كما قالت، أن تجعلها جنة على الأرض لفعلت.

المركز الإعلامي لقوات سورية الديمقراطية