الرئيسيةأقليات

أزمة الهوية لدى الشعب الكردي في سوريا

لابد من التأكيد من أن معاناة الأكراد كانت مضاعفة ؛ فهم مضطهدون ومحرومون ومهمشون مرة بوصفهم مواطنين متساوين مع مواطنيهم من العرب في كونهم لا شيء، ومضطهدون ومحرومون ومهمشون مرة أخرى بوصفهم أكراداً مشكوكاً في ولائهم للوطن . فالإيديولوجية القومية التي اتسمت بها فترة الستينات و السبعينات على وجه الخصوص

متابعة القراءة