الرئيسيةتل ابيض

٢٤ من عناصر الخلايا الإجرامية في قبضة العدالة

قوات سوريا الديمقراطية بالتنسيق مع قوى الأمن الداخلي ومن خلال الوعد الذي أطلقته بحماية المدنيين والحفاظ عليهم، أطلقت حملة أمنية دقيقة في الثاني من شهر آذار الجاري في مدينة تل ابيض، وألقت من خلالها على أربعة وعشرون من الخلايا الإجرامية المختلفة، التي كانت تسعى لبث الرعب والخوف في صفوف المدنيين.

متابعة القراءة

نشاط زراعيّ متنامي ودعمٌ لا محدود لمزارعي تلّ أبيض

مركز الأخبار -منذ أن تأسّست الإدارة المدنيّة الديمقراطيّة في مدينة تلّ أبيضّ بعد تحريرها من قبل وحدات حماية الشعب والمرأة من تنظيم "داعش" الإرهابيّ بتاريخ 15 حزيران/يونيو 2015، تعمل هذه الإدارة على تنظيم شؤون المواطنين عبر عددٍ من اللجان المتفرّعة عن مجلسها التنفيذيّ. ونظراً لجغرافيّة المنطقة الزراعيّة، واعتماد سكّانها بشكلٍ

متابعة القراءة

بلديّة الشعب في تلّ أبيض.. نهوضٌ وبناء من بين الركام

مركز الأخبار – منذ تحرير تلّ أبيض وريفها من تنظيم "داعش" الإرهابيّ، وتأسيس الإدارة الذاتيّة الديمقراطيّة في مقاطعة تلّ أبيض وريفها في حزيران/يونيو 2015، عملت بلدية الشعب في مركز المقاطعة على إعادة هيكلة الكادر اللازم من إداريّين وفنّيّين وعمّال، بالإضافة إلى تشكيل اللجان الخدميّة اللازمة لخدمة سكّان المدينة (المياه، الكهرباء،

متابعة القراءة

تل أبيض.. رمز السّلام وأيقونة التعايش

مركز الأخبار -تلّ أبيض مدينة سوريّة، تقع 100 كم شمال مدينة الرقّة، بمحاذاة الحدود السّوريّة-التركيّة. بلغ عدد سكّانها حوالي (15) ألف نسمة عام 2004 وتضاعف هذا العدد كثيراً خلال سنوات الحرب السّوريّة التي بدأت عام 2011 دون وجود إحصائيّات رسميّة. تتبعها إداريّاً ثلاث نواحٍي هي تلّ أبيض/كري سبي وسلوك وعين عيسى وترتبط

متابعة القراءة

ومضة عن حياة مقاتل

المقاتل " كارا الرقة" من حي " المشلب " بالرقة، انضم لصفوف قوات سوريا الديمقراطية بهدف رفع ظلم واستبداد التنظيمات الإرهابية عن المدنيين. خضع لعدة دورات سياسية وعسكرية في مختلف أكاديميات الشمال السوري. شارك في العديد من حملات التحرير منها حملات تحرير مدن (الرقة، تل أبيض، عين عيسى)، ويشارك الأن

متابعة القراءة

ومضة عن حياة مقاتل

الشمال السوري بشكل عام والرقة بشكل خاص هذه الرقعة الجغرافية لطالما شهدت معارك وتضحيات وملاحم سطرها التاريخ بأحرف من ذهب، وليمجد ويخلد تضحيات رجالٍ أصبحوا اساطير في ساحات الوغى، رجالٌ لم يهابوا الموت يوماً حتى وصل الحال ببعضهم بأن يخسروا أطرافهم ويبقوا ضمن صفوف قوات سوريا الديمقراطية ويقودوا مقاتليهم للنصر

متابعة القراءة