الرئيسيةشهداؤنا

والدة الشهيد عيسى: كُلَّنا فداءٌ للوطن

الشهداء هم قادتنا المعنويين، لأنهم ضحَّوا بدمائهم في سبيل أن نحيـــَا بعزّةٍ وكرامة، فهم نجومٌ تُضئ السماء لتدلَّ من تاهَ عن دربه، فلولاهُم لما كُنَّا الآن نعيش بالحرية التي كنا نحلم بها، لذلك نحن لا ندفنهم في التراب بل ندفنهم في قلوبنا. الشهيد عيسى أحد الشهداء الذين ضحوا بأغلى ما

متابعة القراءة

تشييع الشهيد فواز حمدان الموسى إلى مقبرة الشهداء في الطبقة

شهداؤنا مشاعل نور تُضيئ الطريق لمن تاه عن الدرب، فهم كالشمس التي تشع نوراًّ، وبهم نحيا نستمر فهم ضحوا بدمائهم من أجل أن نعيش بأمن وسلام. واليوم شيّع الآلاف من أهالي الطبقة وريفها جثمان الشهيد فواز إلى مقبرة الشهداء في الطبقة، وبدأت المراسم بالوقوف دقيقة صمت على أرواح الشهداء، تلاها

متابعة القراءة

المرأة في الرقـــــة ودورها في المجتمع

الأزمات التي مرَّت بها سوريـــا عامَّة ومدينة الرقة بشكل خاصّ التي حكمها تنظيم داعش الإرهابي لعدَّة أعوام واتَّخذها عاصمةً لخلافته المزعومة، والذي كان يُمارس فيها جميع أنواع القتل والذبح، حيث أنهى التنظيم وجود المرأة ودورها في المجتمع وهمَّشها وحرمها من حقوقها الطبيعية واستخدمها كَعبدَة وجارية فقط. واليوم وبعد خروج التنظيم

متابعة القراءة

والدة الشهيد عبد مُستعدة لبذل الغالي والرخيص في سبيل الوطن

شهداؤنا هم قادتنا المعنويون، بهم نحيا وبهم نعيش، فهم سقوا تراب وطننا بدمائهم الزكية، هم المثل الأعلى الذي نقتدي به، لأنهم ضحوا بدمائهم وبذلوا أرواحهم رخيصةً في سبيل أن نعيش بحرية وكرامة، هم مشاعل نور تُضيء الطريق لمن تاه عن دربه. الشهيد عبد الرحيم الرجب أحد الشهداء الأبطال الذين استشهدوا

متابعة القراءة

والد الشهيد علي كُلنا فداءٌ للوطن

الشهداء هم القــــــادة المعنويون والمَثل الأعلى الذي نقتدي به، لأنهم ضحّوا بدمائهم وبذلوا أرواحهم رخيصةً في سبيل أن نعيش بحرية وكرامة، فهُم مشاعل نورٍ تُضيء الطريق لمن تــاهَ عن دربه. الشهيد علي أحمد زيدان من مدينة الرقة، حدَّثنا والدهُ أحمد العبد الله عن ابنه: وُلد أحمد وتَرعرع في مدينة الرقة

متابعة القراءة

الإدارة العامة لمكاتب عوائل الشهداء بالحسكة

تستمر مكاتب عوائل الشهداء بتقديم الخدمات والوقوف على مشاكل واحتياجات ذوي الشهداء بكافة المجالات نوارس الأمل وأيقونات التضحية هؤلاء الذين يجودون دون مقابل، الشهداء جالبوا الحرية والديمقراطية لأبناء شعبهم عبر تضحياتهم وإنجازاتهم، ومن هذا المُنطلق تقوم إدارة مكاتب عوائل الشهداء على خدمة ذويهم وتأمين كافة احتياجاتهم والنظر في مشاكلهم ومتطلباتهم

متابعة القراءة

عز الدين رمزاً للبطولة والفداء

مازال المقاتلون في قوات سوريا الديمقراطية يسيرون على درب التضحية والنضال من أجل تحقيق أهدافهم لنيل حياةٍ حرةٍ وكريمة، ولا زالوا يُسطّرون أروع الملاحم، والجرحى منهم إصاباتهم لم تُعِقهم للقتال والدفاع عن أرضهم، بل شجَّعتهم على إكمال طريقهم الذي رسموه بأنفسهم. المقاتل عز الدين حمّادة من الرقة مواليد 1979 متزوج

متابعة القراءة

 مكتب دار الشهداء في مدينة الشدادي 

بكل ما تحملهُ الشهادة من سماتٍ نبيلة وبكل ما يحمله الشهيد من عَظَمة وكرامة و نُبلٍ .... نُطَأطِأَ رؤوسنا أمام كل تلك التضحيات التي قدمها في سبيل أن نحيا نحن، فهو قدّم لنا أغلى ما يملك، فكان لِزاماً علينا تخليد تلك التضحيات ونقش أسماء أصحابها بسطورٍ من ذهب في صفحات

متابعة القراءة

قصَّة مُقــــــاتل من مدينة الرقة

أبطالنا هم من بذلوا أرواحهم والغالي والنفيس من آجل أن نعيش ونحيا حياة عزٍّ وكرامة، وهم قصة عشق لا تنتهي لأنهم بذلوا ما أغلى ما لديهم لنحيا نحن بعزةً وكرامة، وعلينا ألّا ننسى بطولاتهم. محمود عمر عزالدين من سكان مدينة الرقة البالغ من العمر 40 عاماً كان يعمل بائعاً للخضار

متابعة القراءة