الرئيسيةغضب الفرات

مقاتل من بلدي

المقاتل "إسماعيل الخليل" من أبناء مدينة الرقة، ترعرع في كنف عائلة بسيطة، حيث كان يعمل في مجال الصرف الصحي. انضم لصفوف قوات سوريا الديمقراطية أواخر عام ٢٠١٦، تلقى دورات عسكرية في أكاديمية الشهيد فيصل أبو ليلى في منبج. شارك "الخليل" في معارك "غضب الفرات" التي حررت مدينة الرقة، وشارك في

متابعة القراءة

ومضة عن حياة شهيد

الشهيد "علي العبدو" من أبناء مدينة الرقة حي الطيار، /٣٧/ ربيعاً، متزوج ولديه /٤/ أطفال كان يعمل سائقاً لشاحنة نقل بضائع حيث كان يجوب فيها جميع المناطق السورية لتأمين قوت عائلته اليومية. انضم "علي" لصفوف لقوات سوريا الديمقراطية مع انطلق المرحلة الأولى لحملة غضب الفرات لتحرير مدينة الرقة من يد

متابعة القراءة

مقاتل من بلدي

المقاتل "فراس توفيق شيخ موس" من أبناء مدينة الحسكة، ينتمي إلى أسرة فقيرة حيث كان يعمل نجار بيتون ليعيل أسرته، وفي مطلع عام 2014 انتسب إلى وحدات حماية الشعب، عندما تعرضت المدينة لخطر الإرهاب قرر حمل السلاح ليدافع عن أهله وشعبه، وخضع لدورة تدريبية عسكرية سياسية في أكاديمية الشهيد خبات

متابعة القراءة

ومضة عن حياة شهيد

سطّر الشمال السوري بدماء شهدائه الأبرار، صفحات تضحية وفداء في سبيل كرامة الوطن وعزّته، بإرادة لا تقهر وعزيمة لا يزعزها أي مكر أو إرهاب أو عدوان. "عبد الرحمن العهري" هو أحد هؤلاء الشهداء الذين قدّموا دماءهم رخيصة في سبيل حرية الوطن. وُلد الشهيد "عبد الرحمن" في قرية "عايد" التابعة لمنطقة

متابعة القراءة

ومضة عن حياة شهيد

شهدائنا هم قادتنا الحقيقيون لأنهم أناروا درب الثائرين للخلاص من رجس الإرهاب بدمائهم، وهم من أوقدوا مشاعل الانتفاضة. الشهيد "محمد الإبراهيم" أحد الذين قدموا دمائهم رخيصة من أجل نيل الحرية لأهله وبلاده. ولد في حي الرميلة في مدينة الرقة، يبلغ من العمر اثنان وعشرون عاماً، تعرض للظلم والاضطهاد من قبل

متابعة القراءة

مقاتلو الحرية قالوا كلمتهم: إمّــا الشهادة أو النصر

الرقة وأبناء شمال سوريا بطولات كأنَّها من الروايات والقصص الخيالية، رجالٌ قالوا كلمتهم ووقفوا وعاهدوا وطنهم إما الشهادة أو النصر، رجالٌ انحنى العالم لشجاعتهم ونقشوا أسمائهم بجانب العظماء في التاريخ من الشجعان الذين لم يهابوا الموت يوماً. علي حوراني الناشف أحد الشُّبان الذين قالوا كلمتهم وحدّدوا أهدافهم كمقاتل انتسب لقوات

متابعة القراءة

افتتاح فوج الشهيد ريدور و دورة الشهيد بروسك في الجرنية

افتتحت قوات سوريا الديمقراطية فوج الشهيد ريدور في بلدة الجرنية التابعة لمدينة الطبقة، وضمنه تم افتتاح الدورة التدريبية الأولى لأبناء مدينة الطبقة وريفها والرقة وريفها، حملت اسم دورة الشهيد بروسك الذي استشهد في حملة غضب الفرات التي حررت مدينة الرقة، وضمت هذه الدورة150 مقاتل من كافة مناطق الشمال السوري. سيتلقى

متابعة القراءة

تشييع جثماني شهيدين في مقبرة الشهداء في الطبقة

شهدائنا هم قادتنا المعنويون لأنهم نبراس يضئ الطريق، فهم في جنات الفردوس الأعلى يرزقون، فعهداً منا لن ننساهم باقين في قلوبنا. بحضور شعبي رسمي مهيب شيع الآلاف من أهالي مدينة الطبقة وريفها جثماني الشهيدين شجاع وعوض العقيل اللذان قضيا في سبيل الحرية والكرامة إلى مثواهما الأخير في مقبرة الشهداء في

متابعة القراءة

الشهداء يرسمون طريق الحرية

الرقة بشكل خاص وسوريا بشكل عام أنجبت رجال نطقوا  كلمة الحق، وأبوا أن يرضوا بالذل والمهانة أو أن يبقى وطنهم تحت سيطرت تنظيم داعش الإرهابي أو النظام السوري البعثي، بل نادوا منذ نعومة أظافرهم بالحرية والكرامة والحياة الديمقراطية وضحى الكثيرون بأرواحهم في سبيل هذا الحلم. الشهيد محمد خلف من أهالي

متابعة القراءة

دلوفان الطبقة…شهيد من بلدي

مدينة الطبقة التي كانت من أجمل مدن الشمال السوري بنهرها (نهر الفرات) العظيم قبل سيطرة تنظيم داعش عليها عام /2014/ ،حيث لبست المدينة ثوباً أسوداً خلال فترة الحكم الظلامي لتنظيم داعش الإرهابي، ومع حلول نهاية عالم /2016/ قامت قوات سورية الديمقراطية وبطلب من أهلها بتحرير المدينة من مرتزقة داعش ،

متابعة القراءة