الرئيسيةاخبار (الصفحة 94)

استمرار الاشتباكات على طريق الطبقة الرقة

تتواصل الاشتباكات العنيفة بين مقاتلينا في غرفة عمليات غضب الفرات ومرتزقة داعش على الطريق بين مدينتي الطبقة والرقة ومحيط مطار الطبقة لعسكري. وبحسب معلومات مراسلنا العسكري من المنطقة، فإن هجوم الارهابين انطلاق من مدينة الطبقة والرقة كان ضد مواقع مقاتلينا في غرفة عمليات غضب الفرات على الطريق الواصل بين الطبقة

متابعة القراءة

تصريح الى الرأي العام

تناقلت وسائل الإعلام في الفترة الاخيرة خبر وقوع السد في خطورة الانهيار إثر الاشتباكات التي حصلت في محيطها، ونحن كقوات "غضب الفرات" اصدرنا بياناً لتوضيح وضع المنطقة وحالة السد، وللوقوف في وجه إشاعات إرهابيي داعش الهادفة لنشر الذعر بين المدنيين، وبأن عمل السد مستمر في تغذية المناطق بالكهرباء، وايضاً لدخول

متابعة القراءة

توضيح من قبل القيادة لقوات سوريا الديمقراطية

تناقلت وسائل الإعلام في الفترة الاخيرة خبر وقوع السد في خطورة الانهيار إثر الاشتباكات التي حصلت في محيطها، ونحن كقوات "غضب الفرات" اصدرنا بياناً لتوضيح وضع المنطقة وحالة السد، وللوقوف في وجه إشاعات إرهابيي داعش الهادفة لنشر الذعر بين المدنيين، وبأن عمل السد مستمر في تغذية المناطق بالكهرباء، ولهذا السبب

متابعة القراءة

شاهد مطار الطبقة العسكري بعد سيطرةsdf

تمكن مقاتلونا مساء امس من تحرير مطار الطبقة العسكري بعد اشتباكات عنيفة بين مقاتلونا وارهابيي داعش قتل على اثر تلك الااشتباكات 17 ارهابيي جثثهم بايدي ابطالنا وهذا الفيديو يظهر جانب من هذا المطار تم التقاطه اليوم صباحا بعدسة مراسلينا العسكرين المطار محرر بالكامل. https://youtu.be/xXKYYcVWdCg

متابعة القراءة

قرية صالح الخشب وعويجةالودبان محررة

تمكن مقاتلونا من تحرير قريتي صالح الخشب وعوجة الوديان الواقعة غربي الرقة صباح اليوم من ايدي ارهابيي داعش بعد اشتباكات دارت متذ مساء امس قتل على اثرها 6 من ارهابيي داعش والاستلاء على الاسلحة التي بحوزتهم واسر ثلاثة اخرين وذلك خلال المرحلة الثالثة لقواتنا لتحرير مدينة الرقة هذا ولا تزال قواتنا

متابعة القراءة

بيان صادر عن غرفة عمليات غضب الفرات

حرصا منا على سلامة سد الفرات و اتخاذ تدابير اللزمة من اجل ذلك و بناء على طلب مديرية السدود فاننا نقرر وقف عمليات في محيط السد الفرات لمدة 4 ساعات بدءا من ساعة الواحدة بعد الظهر و حتى ساعة الخامسة بتاريخ هذا اليوم 27 -3 - 2017 و ذلك من

متابعة القراءة