الرئيسيةالأطفال

عرض مسرحي للأطفال في مركز ” الطفولة الأمنة” في الرقة

كّرم مركز "الطفولة الآمنة" العديد من الأطفال كما عرض مسرحية ترفيهية لهم في مركزها بالرقة، وذلك لتقديم الدعم النفسي والمعنوي للأطفال وذوي الاحتياجات الخاصة ومحو الأمية. بسبب خسارة أطفال الرقة التعليم في الفترة السابقة يحاول اليوم مركز الطفولة الآمنة زرع البسمة على وجوه الأطفال، وتحدث لنا "محمد الدخيل" مدير مركز

متابعة القراءة

القائد العام لـ(قسد) يصدر أمراً عسكريّاً هامّاً

أصدر القائد العام لقوّات سوريّا الديمقراطيّة (مظلوم عبدي)، الأربعاء 05/09/2018، أمراً عسكريّاً إلى كافة الجهات المعنيّة لمكوّنات قوّات سوريّا الديمقراطيّة، تضمّن عدداً من البنود التي تؤكّد التزام قوّات سوريّا الديمقراطيّة بكافّة النصوص والصكوك الواردة في الاتّفاقيّات الدّوليّة لتجنيب الأطفال من ويلات الحروب وكوارثها. وأكّد الأمر الصادر عن القائد العام لـ(قسد)

متابعة القراءة

مجلس المرأة ينظم فعالية ترفيهية للأطفال بمناسبة العيد

الطبقة- نظم مجلس المرأة وبالتعاون مع لجنة الثقافة والفن في مدينة الطبقة فعالية ترفيهية للأطفال بمناسبة عيد الأضحى. وحضر الفعالية عدد من أعضاء الإدارة المدنية الديمقراطية في الطبقة والعديد من أهالي وأطفال المدينة. وتضمنت الفعالية مسابقات ترفيهية على شكل ألعاب، وتوزيع هداية وجوائز للأطفال، كما تضمنت الفعالية مشاركة شخصيات كرتونية

متابعة القراءة

أجواء عطلة يوم الجمعة في مخيم عين عيسى

يعد يوم الجمعة من الأيام المميزة في أغلب الدول كونه نهاية الأسبوع ويوم عطلة بعد أسبوع عمل وأيضاٌ يوم اجتماعي بامتياز، ففيه تكثر العلاقات الاجتماعية والأنشطة والزيارات، والوضع لم يتغير بالنسبة للنازحين في مخيم عين عيسى ولم يؤثر عليهم. فالناس يتسوقون من سوق المخيم لشراء حاجياتهم من خضار وفواكه ومواد

متابعة القراءة

مخيم عين عيسى في العيد

أيام العيد تكاد تكون موروثات لاتنسى ,عادات الأجداد وتقاليد الأحباب, ذكريات عبق الماضي استذكار الأمس واختلاطه بالحاضر. من منا ينسى زيارات الأجداد وليالي انتضار الصباح والتواعد مع أطفال القرية أو الحارة للقيام بجولات العيد,لاننسى كيف كانت مقابرنا تزرع بالورود والشجيرات,كل هذه الأمور تكاد تكون برنامج لكل عيد مع إضافات خاصة

متابعة القراءة

البر والإحسان: ترسم البسمة على شفاه الأطفال

نتيجة للأحداث التي مرت بها المنطقة من حروب واحتلال داعش لمنطقتنا دامت لأكثر من عامين كان الضحية الأكبر هو الطفل الذي استبدلوا له القلم بالسيف والحدائق بحلقات وتجمعات الذبح وقطع الرؤوس في الساحات العامة. وعلى هذا تعمل جمعية البر والاحسان الخيرية وبالتعاون مع المجلس المدني في الرقة وتحت إشراف إدارة

متابعة القراءة

معاناةُ أطفالٍ معَ همجِ العصرِ وإرهابه (داعش)

لا يمتُّ تنظيمُ داعشَ الإرهابيَّ إلى الإنسانيةِ بِصِلة، لا يميزُ بينَ صغيرٍ وكبير، بينَ طفلٍ وراشد، بين السويِّ وذوي الاحتياجِ الخاص، بينَ الضرير وبينَ الكسيح، يقتلُ الأطفالَ أمامَ أمهاتهم وذويهم، ويقتلُ الأبَ والأمَّ أمامَ أعينِ الصغار، يغتصبُ الطفولةَ دونَ أنْ يرفَّ لهُ جفن، تصرفاتهُ تجاهَ الأطفالِ لخيرُ دليلٍ على وحشيتهِ

متابعة القراءة