الرئيسيةحسين عثمان

الحضن الأمريكي الدافئ .. والروسي البارد

حسين العثمان مرت العلاقات الأمريكية التركية بتقلبات وفصول مختلفة على مر العقد الأخير، وكان التوتر الحاد يصل للذروة خلال الفترة الماضية وخاصة بعد تَسَلّم إدارة ترامب مقاليد الحكم في البيت الأبيض، وازداد التوتر في ظل وجود رئيس جديد للدبلوماسية الأمريكية خلفاً لتيلرسون. وما قضية القس الأمريكي إلا ظاهرة من بين

متابعة القراءة

ما بين الأمس واليوم.. إدلب وإعادة خلط الأوراق

حسين عثمان رغم التحشدات الضخمة للجيش السوري واستكمال الاستعدادات اللوجستية لبدء معركة إدلب، واستئصال الجماعات الراديكالية والأصولية التي تم تجميعها وتخزينها من خلال استراتيجية اتبعها النظام مسبقاً وفق مصطلح المصالحات وركوب من يرفض التسويات بالباصات الخضراء متوجهاً لإدلب وريفها. كان الإعلان عن اتفاق سوتشي بين الروس والأتراك من خلال مؤتمر

متابعة القراءة

إدلب… مفترق الطرق

تستمر التطورات الميدانية لترسم بتطورها مساراً سياسياً سيُشكل ملامح المرحلة القادمة، فمنذ تحرير الغوطة الشرقية لـ دمشق وحتى تحرير الجنوب السوري مؤخراً، ستكون إدلب عنواناً قادماً لهزيمة استراتيجية لتركيا والفصائل المرتهنة لها ، فالتعويل على جبهة النصرة الإرهابية لم يعد خياراً ناجحاً أو رهاناً استراتيجياً سواء في الصعيد الميداني أو

متابعة القراءة

آستانا والتغيير الديموغرافي

ازدياد عمليات التهجير القسري والتغيير الديموغرافي في سوريا تمثل أخطر مخرجات ما اتفقت عليه الدول الضامنة، روسيا، تركيا وإيران تحت ما يسمى اجتماعات آستانا. ونظرا للحاجة الماسة لوجود رقعة من الأرض على الساحة السورية لاستيعاب هذا الكم الهائل من المهجرين، كان لابد من القيام بعملية عسكرية تركية لقضم هذه البقعة

متابعة القراءة

المفاوضات في جنيف… والحل في مكان آخر

يوماً بعد يوم ما يزال النظام البعثي يصر على ممارسة الاستبداد السياسي واتباع نهجه الإقصائي وإطلاق الاتهامات جزافاً والتي تصل إلى درجة التخوين. في ظل اعتراف أغلب دول العالم بإنجازات ودور قوات سوريا الديمقراطية بالقضاء على الإرهاب ومحاربة هذا الفكر الإجرامي. ولاسيما مطالبة الدول العظمى في المجتمع الدولي بإشراك ممثلين

متابعة القراءة