الرئيسيةمحسن عوض الله

الكرد وملعب الشرق الأوسط

محسن عوض الله يزخر الشرق الأوسط بصراعات وأحداث تجعل منه ساحة كبرى للصراعات الدولية، وملعب كبير تتبارى فيه أجهزة المخابرات العالمية. ولا تخلو نقطة بالشرق الأوسط من أزمات وصراعات، فحيثما وضعت يديك على أي نقطة بالمنطقة وجدت دماء وأشلاء. يكفي للتعبير عن حال الشرق الأوسط أن نذكر دولاً مثل سوريا

متابعة القراءة

الكرد وثورة أم كلثوم

محسن عوض الله يمثل الصراع بين الحق والباطل جزء من الإرث الإنساني والبشري، فلا تكتمل الحياة دون فريقين، كلاهما يدعي الحق، ويدافع عما يعتقده، ويجاهد في سبيله. وفى المعارك ذات البعد الفكري، تعتبر المواجهة العسكرية هي أسوء الأسلحة استخداما نظراً لقلة فعاليتها في تلك المواجهة التي يعتبر فيها المقتول منتصراً.

متابعة القراءة

كلامٌ في الحبّ بين ترامب والكرد

محسن عوض الله لا تعرف السياسة لغة الحبّ والإعجاب، بل تحكمها لعبة المصالح والتوازنات، ولا يمكن اعتبار الألفاظ الرومانسيّة في الحب وغيره دلالةً على علاقةٍ جيّدة بين أطراف سياسيّة. ربّما تصلح القاعدة السابقة في مرحلة ما قبل الرّئيس الأمريكيّ دونالد ترامب، الذي أحدث انقلاباً في مفاهيم السياسة بصورةٍ أصبحت معها

متابعة القراءة

جعلوني كردياً !

محسن عوض الله تمثل فكرة القومية والأيدلوجية أحد آفات الشرق الأوسط، ولا يتوقف الصراع القومي الأيديولوجي على عوام البشر بل يتعداها لطبقة النخبة من المثقفين والسياسيين. هذه النخبة من المثقفين تلجأ فيما بينهم لما يعرف بسياسة التصنيف والتمييز، بمعني أن كل شخص، لابد أن يكون له اتجاه وفكر ينطلق من

متابعة القراءة

إدلب.. سيناريو الصفقة والحرب

محسن عوض الله منذ مطلع "سبتمبر" والعالم يحبس أنفاسه انتظاراً للمعركة الحاسمة والحرب المرتقبة بمدينة إدلب السورية، النظام يحشد قواته، والروس يجهزون طائراتهم، والفرس يحركون ميليشياتهم. تعددت مواعيد الحرب، واختلفت ساعة الصفر التي سبق وتحدثت تسريبات عن تحديدها عقب قمة طهران مباشرة، مرت القمة بخلافاتها وصراعاتها ولم تندلع الحرب، تارةً

متابعة القراءة

تركيا بين صداقة داعش وإرهاب الأكراد

محسن عوض الله ارتبطت الثورة السورية منذ تحولها لحرب أهلية مسلحة بتدخلات من القوى الإقليمية والدولية، وسعت دول جوار سوريا لاستغلال حالة الفوضى ببلاد الشام من أجل تحقيق مصالحها وأهدافها، مستعينة في ذلك بفصائل وميليشيات وجماعات اتفق العالم على وصمها بالإرهاب. وجاءت تصريحات الرئيس السابق للجنة العسكرية في حلف شمال

متابعة القراءة

دماء على كرسي السلطان الحائر

محسن عوض الله كعادته دوماً، لا يتوقف الرئيس التركي عن إطلاق التهديدات تجاه ما يسميه الخطر الكردي على الدولة التركية، ولا يجد أردوغان غضاضة فى تكرار نفس العبارات والكلمات والجمل في مناسبات ومشاهد مختلفة سواء كان الحديث عن سوريا أو العراق، فالكل في نظر أردوغان أكراداً إرهابيين لا يستحقون الحياة.

متابعة القراءة

عفرين تحارب العالم

محسن عوض الله ربما لا تستطيع الحروف أن تعبر عن مكنون الغضب بقلبي، ولا تملك الجمل أن تصف حجم النار بداخلي، لا أستطيع أن أتكلم ولا أجد من الكلمات ما يصف غضبي تجاه هذا العالم المنافق. منذ اندلاع الحرب على عفرين، كنت مراهنا وما زلت على قدرة المقاومة على إسقاط

متابعة القراءة

اقتلوا “صالح” أو اطرحوه أرضاً

محسن عوض الله نقلت وكالات الأنباء خبر توقيف السلطات التشيكية لرئيس حزب الاتحاد الديمقراطي السابق صالح مسلم بناءً على طلب أنقرة. وأعلنت وسائل الإعلام التركية أن أنقرة شرعت في إعداد الوثائق اللازمة لتقديمها للتشيك لتتمكن من استلام المسؤول الكردي المطلوب الأول لدى تركيا. قد يواجه مسلم مصير عبد الله أوجلان

متابعة القراءة

نظرية بشار في تعريف الخونة وأصحاب الدار

محسن عوض الله جميل ذاك الشخص المسمى بشار الأسد الذي يعرف نفسه برئيس الجمهورية العربية السورية، فالرجل الذي أصبح رئيساً بالصدفة يبدو أنه لم يكن يخطر بباله أن يصبح رئيساً يوماً ما ، وكان يخطط بفعل ما يري في نفسه من مواهب لأن يكون رئيسا ولكن في السيرك السوري وربما

متابعة القراءة