الرئيسيةمخيم الهول بالحسكة

عيـــدٌ بِأَيِّ حـــالٍ جِئتَ يا عيدُ

لسانُ حــالِ النازحين القاطنينَ في مخيم الهول رَغمَ المصاعب الجَمَّة ورَغم النَّقصِ المادّيِّ والمعنوي الذي يقبَعونَ في سراديبهِ إلَّا أنَّهم يرفضونَ أن يخسروا لذَّة العيد أو أن يحرموا أنفسهم وأطفالهم منها. في مخيم الهول الذي يضمُّ لاجئين من العراق ومدن دير الزور والرقة وريف الحسكة تجدُ بَسطات السُّكَّر المُخصَّصِ للعيد

متابعة القراءة