الرئيسيةاخبارأصوات السلم الأهلي تدفن الفتنة

أصوات السلم الأهلي تدفن الفتنة

نظم أهالي مدينة منبج تظاهرة سلمية للتنديد بكل من يحاول العبث بأمن واستقرار المدينة، ووجهوا رسالة لكل من تسول له نفسه بالعمل في الخفاء واللعب على وتر الطائفية بأن مدينة منبج بأبنائها الواعي وشيوخ عشائرها الحكماء يقفون ضد كل المؤامرات التي تحاك ضد أمن واستقرار مدينتهم، كما أكد المتظاهرون بأنهم يعلمون بأن الدولة التركية وأزلامها المستأجرون هم من يحاولون إشعال الفتنة.

هذا واحتشد أهالي منبج من كل العشائر وكل المكونات بمظاهرة جابت شوارع المدينة بهتافات تحيي صمود أهالي منبج بوجه الإرهاب وبوجه الفتنة، وتندد بكل من يحاول شق الصف.

واجتمع المتظاهرون في الساحة العامة للمدينة حيث ألقيت عدة كلمات نددت بالفتنة وباليد الخارجية التركية التي تتحرك في الخفاء للنيل من استقرار المدينة.

حيث تحدث إبراهيم القفطان الرئيس المشترك للإدارة المدنية في منبج أكد بأن منبج على مرّ العصور لم تنجر خلف الفتن وهي أنموذج التعايش المشترك، ووجه رسالته للأتراك ومرتزقته قائلاً نحن أبناء منبج ولن تثنينا أعمالكم العبثية عن السير بخطى ثابتة نحو التقدم.

كما وتحدث الشيخ فهد خليل شيخ عشيرة الغنايم بأن شيوخ ووجهاء عشائر مدينة منبج لن يكونوا سبب في الفتنة التي يريده الأتراك وغيرهم من الطامعين في مدينة منبج، وأكد بأننا كشيوخ عشائر نقف مع الإدارة العسكرية والمدنية في منبج لكشف كل المؤامرات وقطع يد كل من تسول له نفسه العبث بأمن واستقرار أهلنا.

وألقت أمل دادة كلمة باسم المجلس التشريعي في منبج وجهت من خلالها رسالة لكل المراهنين على منبج بأن منبج بكل مكوناتها وكل عشائرها لن يثنيهم إرهاب الأتراك ومرتزقته، ولن تسقط منبج في مستنقع الطائفية الذي يراهن عليه أعداء الوطن والمستأجرين.

المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية