الرئيسيةحوارأطفال الرقة: من امتحانات الموت إلى امتحانات مقاعد الدراسة

أطفال الرقة: من امتحانات الموت إلى امتحانات مقاعد الدراسة

قامت في مدينة الرقة اليوم 14/1/2017 امتحانات الفصل الدراسي الأول وذلك في إطار رفع المعنويات الفكرية وإعادة تأهيل الطلاب بعد أن عاشوا في جهل لمدة خمس سنوات حرموا فيها من الدراسة.

حيث أكد عبد الرزاق الحمود مدير مدرسة الوحدة العربية في حي المشلب بمدينة الرقة بأن الطلاب متجاوبون بشكل جيد مع المعلمين وكذلك الأهالي، وهذه خطوة جيدة لنتقدم ونتجاوز الصعوبات والآن يبدأ 1100 طالب وطالبة بالتقدم إلى امتحانات الفصل الدراسي الأول بإشراف 31 معلم ومعلمة.

وتابع الحمود قائلاً: عندما عدنا للمدينة لم نتوقع أن نصل إلى ما وصلنا إليه الآن فقد كانت المدرسة ممتلئة بالركام والألغام والمقاعد المكسورة، ولكن وبمساعدة الشباب ومجلس الرقة المدني ومساعدة لجنة التربية بحي المشلب استطعنا تخطي كل هذه الصعوبات خلال شهرين فقط.

وأشار الحمود بأنهم في الشهر الأول من الدوام حاولوا تعليم الطلاب مبادئ السلام والمحبة ونزع ذاك الفكر الذي حاول تنظيم داعش زرعه في عقولهم البريئة. وأما بخصوص الطلاب الذين تأخروا عن المراحل التعليمية وتأخروا عن صفوفهم ولم يستطيعوا الالتحاق بها وضعنا لهم امتحان سبر المعلومات لكيلا نحرمهم ويتابعوا دراستهم.

وفي السياق ذاته نوه الحمود أن المدرسة جاهزة ولكن هناك أمور بسيطة تحتاج للترميم كالنوافذ والأبواب وناشد لجنة التربية بتقديم الدعم اللازم.

وفي لقاء مع معلم اللغة الفرنسية علي العساف في مدرسة الوحدة العربية الحلقة الثانية لطلاب الإعدادي أكد أنه ورغم الصعوبات التي نواجهها إلا أننا نتقدم بشكل ممتاز حيث أن هناك إقبال كبير من الطلاب حيث بشكل يومي يتوافد إلينا طلاب جدد ليكملوا دراستهم التي حرمهم التنظيم منها.

ونوه العساف أن الامتحانات تسير بشكل جدي ومنتظم والطلاب يقدمون امتحاناتهم بشكل جيد فمعنوياتهم عالية ومتفائلون بهم فهم الجيل الصاعد الذي سيبني هذا لبلد.

وأكدت الطالبة أسماء إبراهيم المحمد أنها سعيدة لأنها الآن بين زملائها وتقدم الامتحانات وهي سهلة جداً كما شكرت المعلمين الذين لم يقصروا ويتهاونوا في عملهم.

المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية.