الرئيسيةبياناتاستذكار الشهيد خبات ديريك في الذكرى السنوية السادسة لاستشهاده

استذكار الشهيد خبات ديريك في الذكرى السنوية السادسة لاستشهاده

بيان إلى الرأي العام

نستذكر الشهيد خبات مؤسس وحدات حماية الشعب (YPG) بإجلال ونعاهده بأننا سائرون على خطاه حتى تحقيق الأهداف النبيلة التي حارب وناضل وضحى بنفسه في سبيلها وحتى الوصول إلى سوريا ديمقراطية وحرة، فالشهيد خبات ديريك، الشخصية الثورية والوطنية الكبيرة، القائد الميداني العظيم والذي ناضل في الصفوف الأمامية وقام بدورٍ طليعي من أجل الوحدة الوطنية طيلة سبع وعشرون عاماً لم يترك رقعة من جغرافية الوطن إلا وناضل فيها بكل شجاعة وبسالة وعزم، كان مناضلاً ثورياً وقائداً عسكرياً ومنظماً قلّ نظيره.

في بداية انطلاقة ثورة الحرية في سوريا وروج آفا والتغيرات التي لاحت في الأفق ونادت الثورة على أبناء الوطن، كان الشهيد خبات من أوائل الذين لبوا النداء وانخرط فيها للمشاركة في ثورة الحرية وحماية الشعب في غربي كردستان. ناضل الشهيد خبات في الصفوف الأمامية لثورة روج آفا منذ انطلاقتها، عمل على توعية الجماهير وقام بدور ريادي في تنظيم المظاهرات الشبابية والجماهيرية وحمايتها وعمل لأجل تنظيم المجالس الشعبية وإدارة النشاطات والفعاليات التنظيمية بشكلٍ عام.

عندما ظهرت في الأفق بوادر عسكرة الثورة واقتربت المخاطر من مناطقنا، سارع الشهيد خبات مع مجموعة من رفاقه إلى تنظيم النواة الأولى لمجموعات صغيرة لتصبح قوات يكون بمقدورها حماية المنطقة، وتفرغ كلياً للعمل العسكري والدفاعي، باذلاً جهود كبيرة في تدريب الشبيبة وتوعيتهم وتنظيمهم ضمن هذه القوات وبناء المؤسسات العسكرية الكفيلة بتنظيم هذه القوات وإنجاحها وتقويتها، كانت هذه الجهود والمنجزات بمثابة النواة الأولى لتشكيل قوة وطنية في شمال سوريا.

استشهاد الشهيد خبات منحت الدافع والزخم لتعاظم وحدات حماية الشعب وتطورها ولعبت دوراً أساسياً في إنشاء قوات سوريا الديمقراطية، وحداتنا سعت وفاءً وارتباطاً بنهج الشهيد خبات النضالي إلى التوسع والتمدد والتعاظم والقيام بالدور الرئيسي في حماية شمال سوريا بكل مكوناتها أينما وجد، بدءاً من روج آفا وتطهير الشدادي والهول ومنبج والرقة من الإرهاب العالمي المتمثل بداعش ولا تزال تلاحق الإرهاب في دير الزور وتتصدى للهجمات العدوانية على عفرين. وحدات حماية الشعب تمكنت حتى الآن من تحرير وحماية روآفا، ولعب دور أساسي في تحرير شمال سوريا بجغرافيتها وإنسانها ومؤسساتها وتصدت ببسالة لكل الهجمات والتهديدات القادمة من القومويين الشوفينيين والمجموعات الإرهابية المتطرفة.

سارت وحدات حماية الشعب على درب مؤسسها ورمزها الشهيد خبات في حماية روج آفا شمال سوريا وقدمت المئات من الشهداء على كافة الساحات، وحدات حماية الشعب أثبتت ارتباطها وتمسكها بنهج الشهيد خبات البطولي ووفائها لتطلعات الشعب في شمال سوريا والدفاع عن كل مكوناتها.

في الذكر السنوية السادسة لاستشهاد الشهيد خبات ديريك، فإن القوة التي نظمها وأسسها تعيش هذه الذكرى وهي قد دخلت في مرحلة النصر المظفر، مرحلة إكمال ما بدأه الشهيد خبات وإتمام بناء المؤسسة العسكرية حتى تصل إلى قوة وطنية بكامل مؤسساتها وقواتها، لتكون القوة الفاعلة لحماية الأرض والإنسان، حماية الشرف والكرامة، حماية المكتسبات والمؤسسات، وحماية الإرادة الحرة في شمال سوريا.

في هذه المناسبة نتوجه إلى كافة الشابات والشباب في روج آفا أن يعبروا عن وفائهم لتضحيات كوكبة الشهداء وعلى رأسهم الشهيد خبات وينخرطوا في صفوف الثورة الحقيقية والانضمام إلى وحدات حماية الشعب ويرفعوا راية الحرية عالياً ويلتفوا حول نهج النضال والبطولة للشهيد خبات ديريك وكل شهداءنا.

المجد والخلود للشهيد خبات ديريك وكل شهداء شمال سوريا

 القيادة العامة لوحدات حماية الشعب

14 /1/ 2018