الرئيسيةمانشيتلجنة العدالة الاجتماعية ومكتب الصلح يعقد أول اجتماعاته مع رؤساء لجان الصلح في مدينة الرقة وريفها

لجنة العدالة الاجتماعية ومكتب الصلح يعقد أول اجتماعاته مع رؤساء لجان الصلح في مدينة الرقة وريفها

عُقد اليوم اجتماع بين لجنة العدالة الاجتماعية ومكتب الصلح في مجلس الرقة المدني ورؤساء لجان الصلح في الرقة وريفها،  لمناقشة عمل لجان الصلح وتقديم المقترحات والتقارير الشهرية ومناقشة المعوقات التي تعاني منها لجان الصلح، هذا وقد حضر الاجتماع الهيئة الرئاسية لمجلس الرقة ورئاسة مكتب الصلح ولجنة العدالة الاجتماعية، وهو  الاجتماع الأول منذ انتقال مجلس الرقة المدني لمقره الجديد في الرقة.

بدأ الاجتماع بالوقوف دقيقة صمت على أرواح الشهداء ومن ثم ألقيت عدت كلمات منها كلمة لرئيس مكتب الصلح الشيخ فارس الحوراني جاء فيها: تحية ملئها المحبة والتآخي والسلام، تحية لكم أبطال الصلح وأعداء الخلاف والتمزق، لقد اجتمعنا اليوم على أمل الخروج من مرحلة صعبة جداً تعرض لها مجتمعنا من ظلم وتشويه وعنف وباطل، اجتمعنا لنعالج الجروح ونصحح المسار بأهم لجنة من حيث عملها والمهام المترتبة على عاتقها، اجتمعنا لنسمع منكم وتسمعوا منا ما هو مفيد للجميع ولكي نستفيد من بعضنا البعض حتى نتجاوز ما مضى من ويلات الحروب، فأهلاً بكم في مجلس الرقة المدني.

وفي السياق ذاته ألقت ليلى مصطفى عضو الهيئة الرئاسية في مجلس الرقة المدني كلمة أكدت فيها بأن لجنة الصلح هي أهم اللجان من حيث عملها ومهامها، فهي التي تستطيع حل القضايا بشكل أكبر في مجتمعنا كون المجتمع مجتمع عشائري والمناطق الجغرافية ذات الطابع العشائري، قضاياها معظمها تحل عن طريق العشائر.

وتابعت ليلى مصطفى حديثها: كنا في البداية نعمل عمل إسعافي في الرقة ولكن الآن دخلنا في مرحلة التنظيم، لذا علينا تنظيم أنفسنا كون التنظيم أساس نجاح كل عمل، لهذا السبب اجتمعنا معكم لنرى كيف يمكن أن ننظم العمل وسبل تقديم المساعدة والتنسيق فيما بيننا.

ومن بعدها تم مناقشة المشاكل والمعوقات القانونية والاجتماعية التي تعاني منها لجان الصلح وسبل حلها، وتم تقديم المقترحات من قبل رؤساء لجان الصلح ومكتب الصلح ولجنة العدالة الاجتماعية، وسبل تطبيقها على أرض الواقع وسبل التنسيق والتعاون بين المجلس ولجان الصلح بشكل المناسب.

المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية